بالفيديو: جيش الفتح يتسلم سجن إدلب بعد محاولة فتح الشام اقتحامه

0

أخبار السوريين: توصلت جبهة “فتح الشام” وإدارة سجن إدلب المركزي الذي تديره “الهيئة الإسلامية للقضاء” إلى اتفاق يقضي بتسليم السجن لإدارة “جيش الفتح”، وذلك بعد أن شنت “فتح الشام” وجماعة “جند الأقصى” هجوماً عنيفاً ليل أمس في محاولة لاقتحامه.

وذكرت “فتح الشام” في بيان مقتضب لها، أنها سمحت لعناصر “صقور الشام” بالانسحاب دون احتجاز أحد منهم، في حين سيسلم كامل السجن لإدارة “جيش الفتح”.

اتفاق تسليم “سجن إدلب المركزي” الذي تديره “الهيئة الإسلامية للقضاء” ويقع غرب المدينة، يأتي بعد محاولة جبهة فتح الشام وجماعة جند الأقصى اقتحامه، واستهدافها بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، الأمر الذي أدى إلى فرار عشرات الموقوفين بينهم عناصر من قوات النظام وخلايا تابعة لتنظيم “الدولة”.

وكان رئيس “الهيئة الإسلامية للقضاء” في إدلب قال، في وقت سابق اليوم، إن “جبهة فتح الشام” بدأت باقتحام السجن المركزي التابع لها غربي مدينة إدلب، بينما نفت “فتح الشام” وقوع قتلى أو جرحى في صفوف الطرفين، كما أشار مسؤول التنسيق الإعلامي لها، “موسى الشامي” إلى عدم فرار أحد من السجن، وفق وكالة “سمارت”.

كذلك، نفت “فتح الشام” مشاركة فصيل “جند الأقصى” إلى جانبها في الأحداث، مؤكدةً أن لا علاقة بما يحصل، فيما حدث بين بعض الفصائل و”جند الأقصى”، بينما اتهمت “الجبهة”، في وقت سابق ، “لواء صقور الشام” و”جيش الإسلام” بالهجوم على مقرات لها وقتل عدد من عناصرها، على خلفية الاقتتال الحاصل بينها وبين “جيش المجاهدين”، “رغم عدم تعرضها لهما”.

وكانت القوة الأمنية في “جيش الفتح” قد أعلنت تجنيب مناطقها للاقتتال الداخلي، ومنع دخول أرتال إلى مناطقه، ورفع الجاهزية تحسباً لأي طارئ، وذلك على ضوء الهجوم الذي تشنه جبهة فتح الشام على عدد من الفصائل لجيش الحر في أرياف حلب وإدلب وحلب.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.