سقوط عشرات القتلى من الحشد الشعبي بهجوم معاكس لتنظيم الدولة

0

أخبار السوريين: شن تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) سلسلة هجمات عكسية استهدفت القوات العراقية وميليشيات الحشد الشعبي في مدينة الموصل ومحيطها.

وأكدت وكالة “أعماق” الناطقة باسم تنظيم “الدولة” مقتل نحو 30 عنصراً من القوات العراقية وميليشيات “الحشد” الشيعية خلال سيطرة التنظيم على قرية الشرائع قرب مدينة تلعفر الواقعة غرب مدينة الموصل.

وبثت وكالة أعماق التابعة للتنظيم تسجيلاً مصوراً يظهر سيطرة مسلحيه على القرية واستيلاءهم على عربات وسلاح وعتاد تركتها مليشيات “الحشد” الشعبي وراءها بعد انسحابها.

من ناحية أخرى، بثت الوكالة تسجيلاً مصوراً آخر يظهر انتشار مسلحي التنظيم في منطقة تل زلط غرب الموصل بعد يوم من إعلانه السيطرة عليها، حيث تظهر في الصور عربات مدمرة لمليشيا الحشد الشعبي، وأخرى استولى عليها تنظيم الدولة، مع كميات من السلاح والعتاد.

هذا وشهدت الموصل أمس الجمعة معارك متقطعة داخل عدد من الأحياء الشرقية للمدينة بين القوات العراقية المدعومة بطائرات التحالف الدولي وبين تنظيم الدولة، وقالت وكالة “أعماق” إن مقاتلي التنظيم استعادوا السيطرة على نصف حي الشيماء وأحرزوا تقدما شرقي المدينة.

وبثت الوكالة صوراً قالت إنها لجانب من حرب الشوارع والقتال في أحياء القادسية الثانية والمحاربين والانتصار والبكر التي سبق للقوات العراقية إعلان سيطرتها عليها.

يشار أن معركة الموصل انطلقت يوم 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ويشارك فيها ما يصل إلى مئة ألف عسكري من الجيش العراقي ومليشيات الحشد الشعبي والبشمركة وفصائل أخرى، بينما تقدر مصادر عسكرية عراقية عدد مقاتلي تنظيم الدولة في الموصل بنحو خمسة آلاف أو ستة آلاف على الأكثر.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.