تنظيم الدولة يوقع عشرات القتلى والجرحى من “قسد” بكمين محكم في الرقة

0

أخبار السوريين: أعلن تنظيم الدولة مساء أمس السبت عن مقتل وجرح العشرات من قوات سوريا الديمقراطية خلال اشتباكات في ريف الرقة الغربي.

وقالت وكالة أعماق إن 20 عنصراً من “قوات سوريا الديمقراطية ” قتلوا جراء دخولهم في حقل ألغام قرب قرية جعبر بريف الرقة الغربي، وذلك ضمن المعارك التي تشهدها المنطقة منذ أكثر من أسبوع.

وشهدت محيط قرية جعبر اشتباكات عنيفة خلال اليومين الماضيين، تمكنت خلالها “قسد” وبعد تمهيد جوي عنيف من طيران التحالف الغربي من السيطرة على قرية جعبر، بعد انسحاب عناصر التنظيم منها، لتتواصل الاشتباكات بين الطرفين في قرى تل طارق وجمعة التي سيطرت عليها “قسد” في وقت لاحق.

وارتكب الطيران الحربي التابع للتحالف الدولي مجزرة مروعة بحق المدنيين العزل في قرية جعبر، راح ضحيتها العديد من المدنيين، كما ارتقى عدد من الشهداء بقصف جوي مماثل على مدينة الطبقة التي تهدف عناصر “قسد” للوصول إليها ضمن المرحلة الثانية من عملية “غضب الفرات”. بحسب شبكة شام..

وكانت وكالة “أعماق” نشرت في وقت سابق من هذا الأسبوع صوراً أكدت أنها لعنصرين أمريكيين، قتلوا خلال مشاركتها في القتال إلى جانب ميليشيا “قوات سوريا الديمقراطية” التي تشكل “وحدات الحماية” الكردية عمودها الفقري، وذلك في المعارك الدائرة بريف الرقة.

وذكرت “أعماق” أن العنصرين الغربيين قتلا خلال معارك قرية جعبر”، غربي محافظة الرقة، عاصمة التنظيم في سوريا.

يشار أن عدد من المقاتلين الغربيين يقاتلون في سوريا إلى جانب ميليشيا “قوات سوريا الديمقراطية” ضد تنظيم “الدولة”، بينما كشف وزير الدفاع الأمريكي مؤخراً أن واشنطن قررت إرسال 200 عسكري إضافي إلى سوريا للمساعدة في قتال التنظيم في معقله بمدينة الرقة، حيث تشمل هذه القوات مدربين من القوات الخاصة، ومستشارين وخبراء في تفكيك القنابل، حيث التحقت القوات الأمريكية الجديدة بقوات خاصة، قوامها 300 جندي، موجودة بالفعل في سوريا.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.