تنظيم الدولة يصل إلى تخوم “تدمر” ونظام الأسد يتكبد خسائر بشرية كبيرة

0

أخبار السوريين: واصل تنظيم “الدولة” تقدمه السريع في ريف حمص الشرقي، ليقترب من الدخول مجدداً إلى مدينة تدمر؛ والتي بات يبعد عنها الآن مسافة أقل من 4 كلم، وذلك بعد أن سيطرة على عدة مناطق استراتيجية جديدة في محيط المدينة.

وأكدت وكالة أعماق التابعة لتنظيم “الدولة”، أن مقاتلي التنظيم سيطروا على كامل جبل “هيان” الاستراتيجي غرب مدينة تدمر، وذلك بعد سيطرة التنظيم على كامل منطقة قصر الحلابات، جنوب غربي المدينة، وقطع طريق إمدادات النظام “حمص ـ تدمر” الرئيسي، بعد هجوم شنه على الكتيبة المهجورة بمحيط مطار التيفور العسكري بريف حمص الشرقي.

وكان تنظيم “الدولة” قد شن صباح أمس الخميس سلسلة هجمات منسقة سيطر من خلالها على منطقة حويسيس ومحيطها بالكامل، وقرية جزل والبئر النفطي المجاور لها في ريف حمص الشرقي، كما سيطر على البئر الارتوازية ومحيط حقل المهر النفطي، بعد تفجير عربة مفخخة في المنطقة، إلى جانب السيطرة على تلتي “المدفعية والأبراج في محيط حقل “جزل”.

ودشن تنظيم “الدولة” هجماته بالسيطرة على 8 حواجز عسكرية للنظام دفعة واحدة في منطقتي “شاعر وحويسيس” بريف حمص الشرقي.

وخلفت هجمات تنظيم “الدولة” أمس الخميس في ريف حمص 97 قتيلاً من قوات الأسد، وفق تأكيد وكالة “أعماق” الناطقة باسم التنظيم، إلى جانب أسر ضابط برتبة رائد وثلاثة عناصر من قوات الأسد، بالإضافة إلى استيلاء التنظيم على 5 دبابات وعربة بي إم بي وصواريخ “كونكورس” حرارية، ومدافع وأسلحة وذخائر.

يشار أن تنظيم الدولة، سيطر في منتصف العام المنصرم على كامل مدينة تدمر في ريف حمص، بعد معارك مع قوات الأسد استمرت نحو أسبوع، بينما أعادت الأخيرة مدعومة بالميليشيات الشيعية والطيران الروسي، سيطرتها على المدينة في الشهر الثالث من العام الجاري، وذلك بعد حملة عسكرية استمرت أكثر من عشرين يوماً وأسفرت عن دمار أحياء في المدينة.

1

2

3

4

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.