تقرير أخبار السوريين اليومي للأحداث الميدانية 2/12/2016

0

أخبار السوريين: البداية من ريف دمشق، فقد دارت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الأسد على جبهة بلدة المحمدية بالغوطة الشرقية على إثر محاولة تقدم قوات الأسد في المنطقة، في حين شن الطيران الحربي غارات جوية على بلدات النشابية والزريقية وحرزما، ما أدى لسقوط جرحى في صفوف المدنيين، بينما تعرضت عدة بلدات في الغوطة لقصف مدفعي أدى لوقوع أضرار مادية فقط.

وفي سياق آخر فقد انطلق 55 باصا من مدينة التل لنقل المقاتلين إلى محافظة إدلب بعد الاتفاق الذي أبرم بين ممثلين عن نظام الأسد وثوار المدينة، والذي قضى بإخراج أكثر من 2000 عنصر.

أما في مخيم خان الشيح فقد دخل عدد من شبيحة الأسد إلى داخل المخيم للتضييق على أبناءه، وفي منطقة الزبداني استهدفت قوات الأسد مدينة الزبداني بقذائف الهاون.

وفي حلب، فقد استهدف الثوار معاقل قوات الأسد في الأكاديمية العسكرية وفي تلة الشيخ يوسف وعلى جبهة مساكن البحوث العلمية وعلى جبهة الطامورة والملاح براجمات الصواريخ وقذائف المدفعية، في حين تمكن الثوار من التصدي لمحاولة تقدم قوات الأسد والميليشيات المساندة لها باتجاه حي الشيخ سعيد جنوب حلب، وقتلوا وجرحوا عدد من العناصر بينهم إعلامي حربي ويدعى حسن جظة.

كما دارت اشتباكات بين الطرفين على جبهات حيي كرم الطراب وطريق الباب وسط قصف جوي ومدفعي على المنطقة، بينما شنت طائرات العدو الروسي غارات جوية استهدفت بعض أحياء مدينة حلب ومدن وبلدات الريف الحلبي وخاصة الجنوبي والغربي منها، ما أدى لسقوط شهيدين في بلدة أورم الكبرى، فيما وثق ناشطون وفاة طفل جراء البرد ونقص الغذاء في مخيمات مدينة اعزاز شمال حلب.

أما في حماة، فقد تعرضت مدينة حلفايا ومحيطها وأيضا منطقة الزوار بالريف الشمالي لقصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات الأسد دون تسجيل أي إصابات، في حين شنت الطائرات الحربية غارات جوية على مدينة اللطامنة.

وفي الريف الشرقي شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت بلدة الرهجان وقرية قصر بن وردان وأم ميال ومنطقة الأندرين.

وفي حمص، فقد دارت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الأسد دارت شمال منطقة الحولة على إثر محاولة تقدم قوات الأسد هناك، وترافقت الاشتباكات مع تعرض بلدات المنطقة لقصف مدفعي وبقذائف الهاون ما أدى لسقوط جرحى في صفوف المدنيين، فيما استهدفت قوات الأسد مدينة تلبيسة بقذائف المدفعية.

ومن جهة أخرى فقد نجى القائد العسكري في حركة أحرار الشام الإسلامية في منطقة الحولة من محاولة اغتيال، حيث تم تفكيك عبوة ناسفة كانت مزروعة أسفل سيارته.

أما في درعا، فقد شن الطيران الحربي غارات جوية على تل الحارة المحرر وعلى مدينة داعل وبلدة إبطع، في حين استهدفت قوات الأسد حي طريق السد ومخيم درعا بقذائف المدفعية والرشاشات الثقيلة، واستهدفت مخيم درعا بصاروخ فيل، كما واستهدفت بقذائف المدفعية الطريق الواصل بين بلدتي عقربا وكفر شمس والطريق الواصل بين بلدتي الكرك ورخم.

وفي دير الزور، فقد جرت اشتباكات عنيفة بين عناصر تنظيم الدولة وقوات الأسد دارت في محيط مطار ديرالزور العسكري من جهة قرية الجفرة، وقامت قوات الأسد باستهداف محيط الفوج 137 بقذائف المدفعية، في حين قام عناصر التنظيم باستهداف حيي القصور والجورة بعدة قذائف هاون ما أدى لسقوط شهيدة وجرحى من المدنيين.

وفي ناحية أخرى سمعت أصوات انفجارات عنيفة في مدينة البوكمال ناجمة عن غارات جوية من قبل طائرات التحالف الدولي استهدفت الشريط الحدودي مع العراق دون ورود تفاصيل إضافية.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.