تقرير أخبار السوريين اليومي للأحداث الميدانية 13/11/2016

0

أخبار السوريين: البداية من ريف دمشق، فقد دارت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الأسد دارت في محيط مخيم خان الشيح بالريف الغربي قامت على إثرها طائرات الأسد الحربية والمروحية بشن غارات جوية استهدفت منازل المدنيين في المخيم والمزارع المحيطة به وأيضا في محيط بلدة البويضية، واستهدفت الغارات مسجد في المخيم ما أدى لاستشهاد اثنين هما الإمام والمؤذن.

وفي الغوطة الشرقية تصدى الثوار لمحاولة تقدم قوات الأسد باتجاه بلدة المحمدية ترافقت مع قصف مدفعي عنيف، بينما أغارت الطائرات الحربية على مدينة دوما وبلدتي أوتايا والشيفونية أدت لسقوط شهيد وعدد من الجرحى في الشيفونية وشهيد في دوما، أما في منطقة وادي بردى فقد استهدفت قوات الأسد الطريق المؤدي إلى قرية إفرة بالرشاشات الثقيلة.

وفي حلب، فقد دارت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الأسد دارت على جبهة عزيزة جنوب مدينة حلب، وتمكن الثوار من قتل عدد من عناصر الأسد على جبهة بيوت مهنا شمال حلب بعد استهدافهم بصاروخ تاو.

وعلى صعيد آخر تواصل طائرات العدوين الروسي والأسدي شن غاراتها الجوية بالصواريخ العنقودية والفراغية والفسفورية على أحياء مدن وبلدات حلب، ما أدى لارتقاء 3 شهداء في مدينة الأتارب بينهم طفلة وسقوط العديد من الجرحى.

هذا وتعرض حي المشهد بمدينة حلب المحاصرة لقصف مدفعي ما أدى لسقوط شهيدين وجرحى، بينما قال ناشطون إن سيارة مفخخة انفجرت في مدينة إعزاز أدت لسقوط 3 شهداء وعدد من الجرحى.

وفي سياق متصل قال ناشطون أن طائرات الأسد أغارت عن طريق الخطأ على حاجز قرية غزاوية قرب مدينة عفرين التابعة لقوات حماة الشعب الكردية خلف أكثر من 50 جريحا بينهم حالات خطيرة جداً.

وفي إطار معركة درع الفرات تمكن الثوار من السيطرة على قرى قديران وسوسيان والدانا وعولان وجبل الدير وقبة الشيح والحدث، فينما تعرض مدينة الباب لغارات جوية من طائرات التحالف والجيش التركي تترافق مع قصف مدفعي عنيف يستهدف نقاط تمركز تنظيم الدولة، حيث أصبح الثوار على بعد 2 كم فقط عن أسوار المدينة.

أما في حماة، فقد شن الطيران الحربي الروسي والأسدي غارات جوية على مدن مورك وطيبة الإمام وحلفايا وكفرزيتا واللطامنة وبلدات المصاصنة وحصرايا والأربعين والزكاة وتل الناصرية بالريف الشمالي دون تسجيل أي إصابات بين المدنيين، ورد الثوار باستهداف معاقل الأسد في مطار حماة العسكري بصواريخ الغراد وحققوا إصابات مباشرة.

وفي الريف الشرقي شن الطيران غارات جوية استهدفت قرى ناحية عقيربات وقرية حمادي عمر دون تسجيل أي إصابات.

وفي إدلب، فقد حلقت طائرات الأسد الحربية والمروحية بكثافة في سماء المحافظة لتشن غاراتها الجوية بالصواريخ والبراميل المتفجرة على محيط السجن المركزي بمدينة إدلب ومدن معرة النعمان وخان شيخون وبنّش وسراقب وبلدات أبو الظهور والبارة وكنصفرة وكفرعويد والتمانعة وشاغوريت ومرديخ وسفوهن وكرسعة وترملا والموزرة وقرى الناجية ولكندة، حيث أدت الغارات لسقوط 5 شهداء في خان شيخون بينهم 3 نساء وطفل، وشهيد طفل في معرة النعمان، وشهيدة في مرديخ، وشهيد طفل في كفرعويد والعديد من الجرحى في باقي النقاط.

أما في حمص، فقد تعرضت بلدة الغنطو لقصف مدفعي من قبل شبيحة الأسد ما أدى لسقوط جرحى في صفوف المدنيين، في حين تعرضت بلدة تلذهب لقصف مدفعي ما أدى لسقوط شهيد وجرحى.

وفي الريف الشرقي دارت اشتباكات بين عناصر تنظيم الدولة وقوات الأسد في محيط قرية مكسر الحصان.

وفي درعا، فقد تعرضت منازل المدنيين في مدينة الحارة وبلدتي عقربا واليادودة غرب درعا لقصف مدفعي دون تسجيل أي إصابات، في حين قام مجهولون في بلدة نمر باختطاف اثنين من أبناء مدينة الحارة لأسباب مجهولة.

أما دير الزور، فقد دارت اشتباكات عنيفة بين عناصر تنظيم الدولة وقوات الأسد دارت في محيط المطار العسكري، وترافقت مع غارات جوية وقصف مدفعي عنيف استهدف نقاط الاشتباكات، وفي سياق آخر شن طيران التحالف الدولي غارات جوية استهدفت بادية البوكمال وبالقرب من الشريط الحدودي مع العراق.

وفي اللاذقية، فقد ألقت مروحيات الأسد براميلها المتفجرة على محور تردين بجبل الأكراد، وتعرضت قريتي الصفيات وأوبين الحدوديتين مع تركيا لقصف مدفعي عنيف.

أما في الرقة، فقد استهدف طيران التحالف الدولي سيارتين بقرية شعيب الذكر غربي مدينة الطبقة ما أدى لقتل خمسة عناصر من تنظيم الدولة كانوا بداخلها، في حين شنت قوات الحماية الشعبية الكردية حملة مداهمات واعتقالات بعد سيطرتها على قرى خنيز، واستشهد خلال عملية الاقتحام مدنيين اثنين.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.