تقرير أخبار السوريين اليومي للأحداث الميدانية 3/11/2016

0

أخبار السوريين: البداية من ريف دمشق، فقد استهدف الثوار معاقل قوات الأسد على جبهة أوتوستراد “دمشق-حمص” بقذائف المدفعية وحققوا إصابات مباشرة، بينما شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت أطراف مدينة دوما بالغوطة الشرقية وأدت لسقوط شهيد وعدد من الجرحى، كما شن ذات الطيران غارات استهدفت بلدتي الريحان والميدعاني، فيما تعرضت مدينة حرستا ودوما لقصف بقذائف الهاون.

وفي الريف الغربي ألقت مروحيات الأسد براميل متفجرة على مخيم خان الشيح وأطراف بلدة الديرخبية ترافقت مع قصف مدفعي وبالرشاشات الثقيلة بشكل عنيف، ما أدى لسقوط جرحى.

وفي القلمون الشرقي تجري معارك عنيفة جدا بين الثوار وتنظيم الدولة في منطقة جبل الأفاعي.

وفي حلب، فقد بدأت مرحلة جديدة ظهر اليوم من ملحمة حلب الكبرى بهدف السيطرة على حي حلب الجديدة ومشروع 3000 شقة، إذ بدأها الثوار باستهداف تحصينات قوات الأسد في حلب الجديدة بسيارتين مفخختين يقودهما استشهاديان، خلفتا العديد من القتلى والجرحى.

وتدور معارك عنيفة جدا داخل الحي بعد خلخلة دفاعات قوات الأسد، ومن ثم فجر الثوار عربة مفخخة مسيرة عن بعد في معاقل قوات الأسد في مشروع 3000 شقة، تلاه اقتحام الإنغماسيين للمشروع، وترافقت الهجمات مع قصف عنيف من قبل الثوار استهدف معاقل قوات الأسد براجمات الصواريخ وصواريخ الغراد وقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة، وتمكن خلالها الثوار من تدمير قاعدة كورنيت على مبنى الأكاديمية العسكرية بعد استهدافها بصاروخ تاو، ودارت اشتباكات بين الطرفين على محاور مدفعية الزهراء.

ودك الثوار معاقل قوات الأسد في المنطقة بقذائف المدفعية، كما أعلن الثوار عن استهداف نقاط قوات الأسد في جبل عزان جنوب حلب بقذائف المدفعية أدت لمقتل ضابط إيراني وعدد من الجنود، وسبق بدء الملحمة قيام طائرات العدوين الروسي والأسدي بشن عشرات الغارات الجوية على أحياء مدينة حلب ومدن وبلدات الريف أدت لوقوع مجزرة في قرية ميزناز غرب حلب راح ضحيتها 9 شهداء والعديد من الجرحى.

كما تعرضت بلدات خان العسل وكفرناها وجمعية الكهرباء لقصف ببراميل تحتوي مادة الكلور السام والتي أدت لوقوع حالات اختناق في صفوف المدنيين.

وفي سياق معركة درع الفرات أعلن الثوار عن تمكنهم من استعادة السيطرة على قرى الباروزة وعبلة والواش وتويس وكسار وثلثانة بعد معارك ضد تنظيم الدولة.

أما في حماة، فقد شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مدن كفرزيتا وطيبة الإمام واللطامنة وبلدات الزوار ولحايا بالريف الشمالي دون تسجيل أي إصابات في صفوف المدنيين، وتعرضت مدينة طيبة الإمام لقصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات الأسد، بينما تمكن الثوار من تدمير عربة “بي أم بي” كانت تحاول التقدم على جبهة مدينة صوران، وتمكنوا من تدمير رشاش عيار 14.5، واستهدفوا نقاط قوات الأسد في قرية معردس وجسر صوران بقذائف الهاون وحققوا إصابات جيدة، وقتلوا وجرحوا عدد من عناصر الأسد بعد تفجير لغم أرضي بهم أثناء محاولة تقدمهم على جبهة طيبة الإمام.

وفي خبر منفصل اغتال مجهولون الشيخ قصي القسوم رئيس الهيئة الشرعية في حماة بعد انفجار عبوة ناسفة زرعت في سيارته.

وفي إدلب، فقد شن الطيران الحربي غارات جوية على مدينة خان شيخون وبلدات عين لاروز والموزرة والحامدية والتمانعة وترملا والهبيط “جنوب إدلب” وعلى مدينة جسر الشغور وبلدة مشمشان “غرب إدلب” ومنطقة البراغيثي شرق إدلب أدت لسقوط شهيدين في الموزرة وعدد من الجرحى في صفوف المدنيين، في حين تعرضت قرية الكندة بالريف الغربي لقصف مدفعي.

أما في حمص، فقد سقط 6 شهداء بينهم أب وثلاثة من أطفاله جراء قصف الطائرات الحربية على مدينة الرستن، في حين قام قناصو الأسد المتمركزين في قرية الكم الموالية باستهداف المدنيين في بلدة الغنطو ما أدى لسقوط شهيد.

أما بالريف الشرقي فقد أعلن تنظيم الدولة عن تمكن عناصره من تدمير مروحية هجومية روسية قرب منطقة حويسيس بالريف الشرقي بعد استهدافها بصاروخ موجه.

وفي درعا، فقد تعرضت مدن داعل وطفس وبلدة اليادودة والطريق الواصل بين بلدة الفقيع ومدينة جاسم لقصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات الأسد، ما أدى لسقوط شهيدة وعدد من الجرحى في طفس، ورد الثوار باستهداف معاقل قوات الأسد في مدينة ازرع براجمات الصواريخ.

أما في دير الزور، فقد شن طيران التحالف الدولي غارات جوية استهدفت الشريط الحدودي مع العراق، وسمعت أصوات الانفجارات في مدينة البوكمال دون معرفة الأضرار وراء ذلك، وأغارت طائرات حربية على حي الحميدية.

وفي اللاذقية، فقد ألقت مروحيات الأسد براميل متفجرة استهدفت محاور بلدة كباني في جبل الأكراد، بينما استهدف الثوار معاقل قوات الأسد في قرى القرميل وتلة البلوط وعين البيضا بقذائف الهاون وحققوا إصابات مباشرة.

أما في الحسكة، فقد دارت اشتباكات بين عناصر مليشيا الدفاع الوطني التابعة لنظام الأسد فيما بينهم داخل أحد مقراتهم في مدينة الحسكة، وقال ناشطون أنها أدت لسقوط قتيل وعدد من الجرحى، دون معرفة السبب وراء ذلك.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.