تقرير أخبار السوريين اليومي للأحداث الميدانية 2/11/2016

0

أخبار السوريين: البداية من دمشق، فقد تمكن الثوار مساءً من التصدي لمحاولة تقدم قوات الأسد باتجاه حي القدم جنوب العاصمة دمشق، وترافق الهجوم مع إطلاق نار من الرشاشات المتوسطة والخفيفة وقذائف ال”بي 10″، ويشهد حي القدم هدنة وقف إطلاق النار مع نظام الأسد، وفي حي جوبر جرت اشتباكات متقطعة بين الثوار وقوات الأسد على إثر محاولة تقدم الأخير في المنطقة.

وفي ريف دمشق، فقد ألقت مروحيات الأسد أكثر من 60 برميلا متفجرا على مزارع مخيم خان الشيح ومحيط بلدة الديرخبية بالريف الغربي، وترافق ذلك مع قصف مدفعي وصاروخي “أرض – أرض” بشكل عنيف، حيث أدى القصف الجنوني لسيطرة نظام الأسد على نقاط في محيط المخيم.

وفي الغوطة الشرقية شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مدينة دوما وبلدات الريحان والشيفونية أدت لسقوط 3 شهداء في دوما والعديد من الجرحى، بينما قامت قوات الأسد باستهداف المزارع المحيطة بمدينة جسرين وبلدات عين ترما والمحمدية بقذائف المدفعية ما أدى لسقوط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين.

أما في حلب، فقد تمكن الثوار من التصدي لمحاولة تقدم قوات الأسد باتجاه قرية منيان غرب حلب، وقتلوا وجرحوا العديد من العناصر، بينما تعرضت أحياء ومدن وبلدات حلب والمناطق المحررة حديثا لغارات جوية مكثفة من الطيران الروسي والأسدي ترافقت مع قصف مدفعي وصاروخي أدت لسقوط 3 شهداء وعدد من الجرحى في أورم الكبرى و 3 شهداء في القاسمية وشهيدين في الأتارب.

كما سقط أيضا 3 شهداء في بلدة تقاد جراء انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات القصف على البلدة، وقال ناشطون أن الثوار استهدفوا معامل الدفاع في الريف الجنوبي الشرقي بصواريخ الغراد وحققوا إصابات مباشرة.

وفي إطار معركة درع الفرات تمكن تنظيم الدولة من السيطرة على العديد من القرى، إذ استعاد السيطرة على أكثر من 12 قرية وحاول التقدم إلى بلدة أخترين إلا أن الثوار تصدوا له، ومن ثم شن الثوار هجوما معاكسا تمكنوا فيه من السيطرة على قرى المسعودية وطنوزة وثلاثينية وبرعان والغوز بعد معارك مع تنظيم الدولة، وقتلوا وجرحوا العديد من عناصر التنظيم.

وفي حماة، فقد شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مدن مورك واللطامنة وطيبة الإمام وبلدة تل بزام وقرية اللحايا ومحيط مدينة صوران بالريف الشمالي، بينما استهدف الثوار تجمعات عناصر الأسد المتمركزين في محطة محردة الحرارية وحققوا إصابات مباشرة أدت لسقوط قتلى وجرحى، وتمكنوا من قتل وجرح عدد من عناصر الأسد على جبهة مدينة صوران بعد استهدافهم بصاروخ تاو، وفي الريف الجنوبي شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت بلدات حربنفسة والزارة وعيدون دون سقوط أي إصابات.

أما في إدلب، فقد شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مدينة سراقب “شرق إدلب” أدت لسقوط 8 شهداء والعديد من الجرحى، كما أغارت الطائرات على قرية مشمشان الواقعة بالقرب من مدينة جسر الشغور “غرب إدلب”، وعلى مدينة معرة مصرين “شمال إدلب”، ما أدى لسقوط جرحى في معرة مصرين.

وفي حمص، فقد شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مدينة الرستن وبلدات الغنطو وغرناطة وديرفول بالريف الشمالي أدت لسقوط جرحى في صفوف المدنيين، ترافقت الغارات مع قصف مدفعي استهدف الطريق الواصل بين قرية الغنطو ومدينة تلبيسة.

وفي الريف الشرقي دارت اشتباكات عنيفة بين تنظيم الدولة وقوات الأسد في محيط صوامع الحبوب شرق مدينة تدمر ، وسط غارات جوية مكثفة من طائرات العدو الروسي على نقاط الاشتباكات وعلى منطقة السخنة ومحيطها، حيث أدى القصف لسقوط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين، كما تتواصل المعارك في محيط حقلي “المهر” و “شاعر” شمال غرب تدمر.

أما في دير الزور، فقد دارت اشتباكات عنيفة بين عناصر تنظيم الدولة وقوات الأسد في محيط المطار العسكري وجبال الثردة، وسط قصف مدفعي متبادل بين الطرفين، فيما شن الطيران الحربي غارات جوية على مدخل مدينة ديرالزور الجنوبي وعلى جبل الثردة.

وفي الحسكة، فقد جرت اشتباكات عنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية وتنظيم الدولة في القرى الواقعة جنوب مدينة الشدادي إثر محاولة تقدم من قبل الأخير في المنطقة، وفي سياق منفصل انفجرت دراجة نارية في بلدة تل تمر دون تسجيل أي إصابات.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.