تنظيم الدولة يكشف عن قتله 819 عنصرا للقوات العراقية والبشمركة بـ7 أيام

0

أخبار السوريين: نشرت وكالة “أعماق”، التابعة لتنظيم الدولة، إحصائية عن معركة الموصل، التي بدأت قبل أسبوع بمشاركة القوات العراقية وقوات البيشمركة الكردية، مدعومتين بطيران أمريكي، في حين أفادت مصادر عسكرية بانسحاب قوات الأمن العراقية ومقاتلي الحشد العشائري انسحبوا من مدينة الرطبة غربي العراق.

وقالت وكالة أعماق إن عناصر التنظيم تمكّنوا من قتل 819 عنصرا من القوات العراقية والبيشمركة خلال سبعة أيام فقط، أي بمعدل 117 عنصرا في كل يوم من المعركة، كما بيّن التنظيم أن 58 عنصرا يتبعون له فجّروا أنفسهم في الموصل خلال الأيام السبعة الماضية، أي بمعدل 8 عمليات انتحارية يوميا.

وحول الهجمات التي تلقاها، قال التنظيم إن القوات العراقية والبيشمركة شنّوا 120 هجوما بدعم من قوات خاصة أجنبية،ى لم يكشف التنظيم عن عدد قتلاه منذ بداية معركة الموصل، مكتفيا بالقول إن الغارات الأمريكية على المدينة أسفرت عن قتل 41 مدنيا وإصابة 67 آخرين.

كما أعلن التنظيم عن تدمير 32 همرا، و21 آلية، و11 جرافة، و9 BMB”. إضافة إلى “تدمير 6 دبابات أبرامز، وإعطاب 6 أخرى، وتدمير 6 آليات كوجار (نقل مشاة)، وثلاث دبابات أخرى، وكاسحتي ألغام، وإسقاط طائرة استطلاع”.

وكانت قيادة العمليات المشتركة في العراق أصدرت بيانا، امس الاثنين، قالت فيه إن القوات العراقية قتلت 772 عنصرا من تنظيم الدولة منذ بداية معركة الموصل، وألقت القبض على 23 عنصرا من التنظيم.

انسحاب القوات العراقية من الرطبة

وفي السياق ذاته قالت مصادر عسكرية في محافظة الأنبار إن قوات الأمن العراقية ومقاتلي الحشد الشعبي انسحبوا من مدينة الرطبة غربي العراق بعد أن تمكن مقاتلو تنظيم الدولة من السيطرة على آخر أحياء المدينة بعد يومين من المواجهات المسلحة.

وأضافت المصادر أن مقاتلي التنظيم تمكنوا من السيطرة على الحي العسكري شمالي المدينة القريبة من الحدود الأردنية، وهو ما دفع القوات العراقية إلى الانسحاب خارج المدينة.

وأضافت المصادر إن قائد عمليات الأنبار اللواء اسماعيل المحلاوي وصل إلى أطراف المدينة على رأس قوة عسكرية في محاولة لاستعادة المدينة، وأكدت أن تنظيم الدولة أعدم مسؤولين محليين في الرطبة، وقتل قائدا للصحوة هناك مع خمسة من مسلحيه، مضيفاً أن عشرات العائلات نزحت باتجاه الأطراف الشرقية للمدينة وسط حالة من الهلع.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.