تقرير أخبار السوريين اليومي للأحداث الميدانية 24/10/2016

0

أخبار السوريين: البداية من ريف دمشق، فقد دارت اشتباكات عنيفة جدا بين الثوار وقوات الأسد على جبهات الريحان وتل كردي وحوش نصري بالغوطة الشرقية، وتمكن الثوار خلالها من تدمير جرافة وقتل عدد من العناصر وإفشال محاولة التقدم، على الرغم من مساندة طيران الأسد الحربي الذي شن غارات جوية عدة، وترافق ذلك أيضا مع قصف مدفعي عنيف على نقاط الاشتباكات وعلى مدينة دوما التي سقط فيها 6 شهداء والعديد من الجرحى، كما تعرضت بلدات الريحان وحزرما والشيفونية وأوتايا وبيت نايم وكفربطنا لغارات جوية مماثلة.

وإلى الريف الغربي حيث تدور معارك عنيفة جدا بمحيط مخيم خان الشيح، حيث شن الثوار هجوما قويا في محاولة منهم لاستعادة السيطرة على بلدة الديرخبية، وتمكنوا فيها من قتل وجرح عدد من عناصر الأسد وتدمير 3 دبابات، بينما قامت مروحيات الأسد بإلقاء عشرات البراميل المتفجرة التي تحوي مادة النابالم الحارق على نقاط الاشتباكات، وترافقت مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف جدا، وفي منطقة وادي بردى تعرضت المناطق المحيط بقرية كفرالعواميد لقصف بقذائف الهاون دون تسجيل أي إصابات.

وفي القلمون الشرقي تمكن الثوار من التصدي لمحاولة تقدم عناصر تنظيم الدولة على محور جبل الأفاعي، وكبدوا المهاجمين خسائر في العتاد والأرواح.

وفي حلب، فقد شن الطيران الحربي للعدوين الروسي والأسدي غارات جوية استهدفت أحياء مدينة حلب ومدن وبلدات الريف الحلبي خلفت عدد من الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين، في حين استهدفت قوات الأسد حي العامرية بصاروخ “أرض – أرض”، بينما تمكن الثوار من التصدي لمحاولات تقدم قوات الأسد على جبهات أحياء صلاح الدين والشيخ سعيد والعامرية وبستان الباشا وأيضا على جبهات منطقة مشروع 1070 شقة، وكبدوا المهاجمين خسائر في الأرواح والعتاد دون تمكنهم من تحقيق أي تقدم يذكر، وفجر الثوار مبنى يتحصن فيه عناصر الأسد على جبهة حي صلاح الدين ما أدى لقتل وجرح العديد من العناصر، كما تمكن الثوار من أسر عنصرين وقتلوا أكثر من 15 عنصرا في منقطة الحشكل بصلاح الدين.

وفي الريف الشمالي استشهد شخصين وأصيب آخرون بجروح جراء انفجار لغم من مخلفات تنظيم الدولة في منزل بقرية تلالين، أما في إطار معركة درع الفرات فقد تمكن الثوار من السيطرة على قريتي تويس وبرعان بعد اشتباكات مع عناصر تنظيم الدولة.

أما في حماة، فقد تمكن الثوار من التصدي لمحاولة تقدم قوات الأسد في منطقة تل دوير شرق مدينة صوران بالريف الشمالي، وكبدوا المهاجمين خسائر في العتاد والأرواح، كما استهدفوا معاقل قوات الأسد في الكتيبة الروسية الواقعة شمال شرق قرية معردس وأيضا في جبل زين العابدين وجبل كفراع وقرى المبطن ومريود وكوكب والكبارية بقذائف المدفعية والهاون وحققوا إصابات مباشرة، فيما أفاد ناشطون بأن الثوار تمكنوا من تدمير سيارة دفع رباعي مزودة برشاش “دوشكا” في قرية الكبارية، بينما شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مدن صوران وكفرزيتا واللطامنة ومورك ومنطقة الزوار، وألقت مروحيات الأسد بالأسطوانات المتفجرة على منطقة بطيش جنوب مدينة حلفايا.

وفي الريف الجنوبي شن الطيران الحربي غارة جوية استهدفت قرية القنطرة، بينما تعرض جسر دمينة وقريتي الزارة والشنكية لقصف مدفعي عنيف.

وفي الريف الغربي قامت مدفعية الأسد في معسكر جورين باستهداف المدنيين في قرية العنكاوي وقرى أخرى في ريف إدلب ما تسبب بسقوط عدد من الجرحى، ورد الثوار باستهداف المعسكر وبلدة سلحب بصواريخ الغراد وحققوا إصابات مباشرة.

وفي إدلب، فقد شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مدينة كفرتخاريم أدت لسقوط 7 شهداء من عائلة واحدة، والعديد من الجرحى، كما تسببت الغارة بدمار كلي لبناء المجلس المحلي في المدينة، وصالة النادي الرياضي، كما أغارت الطائرات أيضا على مدينة خان شيخون أدت لسقوط 7 شهداء وأكثر من 50 جريحا، وسقط شهيدين في بلدة كفرعويد جراء تعرض البلدة لقصف مدفعي عنيف من قبل قوات الأسد المتمركزة في معسكر جورين، بينما شن الطيران الحربي والمروحي غارات جوية بالصواريخ والبراميل المتفجرة استهدفت بلدات أرمناز والتمانعة وأيضا بلدات الخضر والقنطرة والناجية والغسانية والكندة.

أما في حمص، فقد شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مدينة الرستن وقريتي ديرفول والزعفرانة بالريف الشمالي أدت لسقوط جرحى بين المدنيين، في حين دخلت 38 شاحنة مساعدات إلى منطقة الحولة برفقة فرق من الصليب والهلال الأحمر استكمالا للقافلة التي دخلت إلى المنطقة الخميس الفائت.

أما بالريف الشرقي فقد شن الطيران الحربي غارات جوية على قرية الطيبة ومدينة السخنة.

وفي دير الزور، فقد دارت اشتباكات عنيفة جدا بين تنظيم الدولة وقوات الأسد في أحياء الرشدية والحويقة والصناعة في مدينة ديرالزور، وفي محيط المطار العسكري واللواء 137، بينما شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت نقاط الاشتباكات وسط قصف مدفعي عنيف، وأغارت الطائرات أيضا على منطقة حويجة صكر وحي الحميدية وجسر الحويجة، ما أدى لسقوط جرحى في صفوف المدنيين.

أما في الحسكة، فقد انفجرت دراجة مفخخة عند دوار البلدية في حي الصناعة بمدينة القامشلي أدت لسقوط عدد من الجرحى، في حين ذكر ناشطون أن دورية تابعة لقوات الحماية الشعبية الكردية في مدينة رأس العين شنت حملة اعتقالات تعسفية بحق الشبان بهدف سوقهم للتجنيد الإجباري.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.