تقرير أخبار السوريين اليومي للأحداث الميدانية 19/10/2016

0

أخبار السوريين: البداية من ريف دمشق، فقد قامت طائرات الأسد المروحية بإلقاء براميل متفجرة على مخيم خان الشيح وبلدة زاكية والمزارع المحيطة بها، وترافق ذلك مع قصف مدفعي استهدف الطرق الواصلة بين المناطق أدت لوقوع مجزرة بحق المدنيين راح ضحيتها ستة شهداء بينهم ثلاثة نساء وطفلة، وفي الغوطة الشرقية شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت بلدتي تل كردي والريحان وسط اشتباكات عنيفة في المنطقة، بينما دخلت قافلة مساعدات إنسانية إلى مدينة دوما مكونة من 45 شاحنة، وتزامن دخولها مع قصف خفيف بقذائف الدبابات والهاون والرشاشات من قبل قوات الأسد على المدينة.

وفي بادية الشام قال فصيل قوات الشهيد أحمد العبدو أنه استهدفت مواقع لتنظيم الدولة براجمات صواريخ الغراد وحققوا إصابات مباشرة.

وفي سياق آخر خرج اليوم ثوار مدينة المعضمية إلى مدينة إدلب حيث دخلت الباصات لنقلهم مع عوائلهم وعددهم حوالي 3000 شخص بينهم 620 مقاتل.

أما في منطقة وادي بردى تعرضت قرية إفرة لقصف بقذائف المدفعية، وفي الزبداني فقد استشهد شاب بالقرب من حاجز البراق في مضايا بعد استهدافه برصاص قناص تابع لحزب الله الإرهابي.

وفي حلب، فقد شهدت مدينة حلب وريفها هدوءاً نسبياً اليوم ولم تتعرض أي منطقة للقصف من قبل الطيران الروسي أو الأسدي، باستثناء غارة جوية على بلدة حور غرب حلب، في حين تعرضت مدينة حريتان وبلدتي حيان وبيانون ومنطقة القبر الإنكليزي شمال حلب لقصف مدفعي، بينما جرت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الأسد على جبهة مشروع 1070 شقة غرب حلب، واستهدف الثوار معاقل قوات الأسد في مبنى الأمن السياسي بحي السليمانية بقذائف الهاون، كما استهدف الثوار معاقل قوات الأسد في مطار النيرب العسكري بصواريخ الغراد.

وفي سياق آخر استهدفت قوات حماية الشعب الكردية المتمركزة في قرية أم حوش بقذائف الهاون والدبابات مواقع للثوار في قريتي تل مالد والسيد علي المحررتين من يد تنظيم الدولة ما أدى لسقوط شهداء وجرحى، كما جرت اشتباكات بين الطرفين أيضا على أطراف قرية الحصية، في حين أعلنت قوات سوريا الديمقراطية عن تمكنها من السيطرة على قرى الحصية وحساجك وسموقة و”قول سروج” وسد الشهباء والوردية ومزارع الغول ومزارع الحسينية ومركز سيريتل بعد معارك ضد تنظيم الدولة، ودارت اشتباكات بين الثوار وقوات سوريا الديمقراطية على جبهات حساجك والحصية وسط قصف مدفعي تركي على مواقع الأخير في المنطقة.

أما في حماة، فقد شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مدن مورك وكفرزيتا وصوران واللطامنة وطيبة الإمام وقريتي الزلاقيات والزكاة بالريف الشمالي، وأوقعت مجزرة مروعة راح ضحيتها 5 شهداء بينهم 4 أطفال في اللطامنة، وسقط جرحى في قرية الزكاة جراء الغارات، فيما تعرضت مدينتي حلفايا واللطامنة لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد، ورد الثوار على المجزرة باستهداف معاقل شبيحة الأسد في مدينة محردة بقذائف المدفعية.

أما على جبهات صوران ومعردس جرت معارك عنيفة جدا على إثر محاولات تقدم قوات الأسد في المنطقة، حيث تصدى الثوار لهم وقتلوا منهم 13 عنصرا بينهم المدعو “خالد الناصيف” أحد قادة شبيحة بلدة قمحانة، واستهدفوا معاقل قوات الأسد في جسر ومعسكر مطاحن معردس بقذائف الهاون وحققوا إصابات جيدة.

وفي إدلب، فقد شن طيران الأسد الحربي غارات جوية استهدفت مدينتي سراقب ومعرة النعمان وأطراف مدينة أريحا وبلدتي البارة والتمانعة و أطراف بلدة معرشورين جنوب إدلب خلفت أضرارا مادية فقط.

أما في حمص، فقد شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مدينة الرستن وقرى الهاشمية والسعن الأسود والمكرمية بالريف الشمالي أدت لسقوط جرحى بين المدنيين بينهم حالات خطيرة، بينما تعرضت مدينة تلبيسة لقصف مدفعي عنيف منطقة الحولة وقرية السعن الأسود لقصف بالرشاشات.

وفي الريف الشرقي شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت محيط حقل شاعر النفطي ومدينة السخنة.

وفي درعا، فقد تعرضت بلدتي الغارية الغربية وأم ولد ومحيط تل الشيخ حسين لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد، بينما تعرض الطريق الواصل بين منطقة كريم الجنوبي وشعاره في منطقة اللجاة لقصف بقذائف الدبابات، ورد الثوار باستهداف معاقل قوات الأسد في بلدة خربة غزالة بقذائف الهاون.

أما في دير الزور، فقد شن طيران التحالف الدولي غارة جوية استهدفت جسر بلدة الصور، بينما استهدف الطيران الروسي جسر السكة في بلدة البريهة، وتبنت طائرات التحالف وأيضا الطيران الروسي سياسة تدمير جميع الجسور التي تربط المدن والقرى بين ضفتي نهر الفرات.

وفي سياق آخر شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت حيي الصناعة والحويقة وبلدتي المريعية والجفرة ومدينة البصيرة بمدينة ديرالزور.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.