تقرير أخبار السوريين اليومي للأحداث الميدانية 18/10/2016

0

أخبار السوريين: البداية من ريف دمشق، فقد شن الطيران الحربي غارات جوية مكثفة على مدن دوما وجسرين وبلدات الريحات والشيفونية وحوش نصري بالغوطة الشرقية وسط اشتباكات عنيفة على عدة نقاط في جبهات الريحان وتل كردي، حيث تمكنت قوات الأسد من السيطرة على نقطتين، بينما تمكن الثوار من قتل وجرح عدد من عناصر الأسد حيث حشد الأخير أعدادا كبيرا من العناصر والآليات في سبيل السيطرة على الريحان وتل كردي، فيما تعرضت أطراف المتحلق الجنوبي من جهة مدينة زملكا وحي جوبر الدمشقي لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد.

ومن جهة أخرى فقد خرجت مظاهرات في العديد من المدن والبلدات في الغوطة ردد خلالها المتظاهرون شعارات طالبت بإشعال الجبهات لإرباك نظام الأسد وبإزالة الحواجز التي أقامتها الفصائل داخل الغوطة.

أما في منطقة وادي بردى فقد استهدفت قوات الأسد الطريق المؤدي إلى قرية إفرة بصاروخ موجه.

وفي حلب، فقد أعلنت روسيا ونظام الأسد عن وقف الغارات الجوية على مدينة حلب بدءا من الساعة العاشرة صباحا، وخلال الهدنة المزعومة قصفت مدفعية الأسد حي مساكن هنانو ما أدى لسقوط جرحى في صفوف المدنيين، وقبل الإعلان عن الهدنة، شنت طائرات العدوين الروسي والأسدي عشرات الغارات الجوية ترافقت مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف جدا على أحياء حلب ومدن وبلدات الريف الحلبي بكل أنواع القنابل وخاصة الارتجاجية منها، والتي أدت لسقوط 5 شهداء في حي بستان القصر والعديد من الجرحى في باقي المناطق المستهدفة.

وفي المقابل سقطت قذائف على أحياء يسيطر عليها نظام الأسد بمدينة حلب ما أدى لسقوط شهداء وجرحى في صفوف المدنيين، في حين تمكن الثوار من قتل مجموعة إثر صد محاولة تقدمها على جبهة ساحة الحطب بحلب القديمة، كما جرت اشتباكات عنيفة جدا على جبهة العويجة شمال حلب على إثر محاولة تقدم قوات الأسد في المنطقة، كما تصدى الثوار لمحاولة التقدم الثانية لعناصر الأسد على جبهة عزيزة جنوب حلب وكبدوا القوات المهاجمة خسائر في العتاد والأرواح.

وفي إطار معركة درع الفرات تمكن الثوار من السيطرة على قرى العيون والباروزة وطنوزة والواش وتل مالد والسيد علي وبرعان والطويحينة وجسر السموقة بعد معارك عنيفة ضد تنظيم الدولة.

أما في حماة، فقد شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مدن صوران وطيبة الإمام بالريف الشمالي أسفرت عن وقوع أضرار مادية فقط، في حين حققت قوات الأسد تقدما جديدا باتجاه مدينة صوران.

وفي الريف الجنوبي تعرضت بلدة حربنفسه لقصف مدفعي عنيف، ورد الثوار باستهداف معاقل قوات الأسد في قرية جدرين وفي محيط قرية الزارة بصواريخ محلية الصنع.

وفي إدلب، فقد شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مشفى بلدة سرجة الميداني وأخرجته من الخدمة وأوقعت إصابات في صفوف الكادر الطبي، كما شنت ذات الطائرات غارات جوية على مدينة خان شيخون وقرية بينين بجبل الزاوية وأيضا بلدة الناجية غرب إدلب.

أما في حمص، فقد شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مدينتي تلبيسة والرستن أدت لسقوط 3 شهداء وعدد من الجرحى بين المدنيين، كما أغارت الطائرات الحربية على أطراف قرية الزعفرانة، وتعرضت مدينة تلبيسة وقرى الغنطو والسعن الأسود وحوش حجو والهاشمية لقصف مدفعي، ما أدى لسقوط جرحى من المدنيين، ورد الثوار باستهداف معاقل قوات الأسد على جبهة قرية جبورين بقذائف الهاون.

أما بالريف الشرقي فقد دارت اشتباكات بين عناصر تنظيم الدولة وقوات الأسد في منطقة الصوامع شرق مدينة تدمر على إثر محاولات نظام الأسد لاستعادة ما خسره.

وفي مدينة حمص سقطت قذيفة على حي عكرمة دون ورود معلومات عن حدوث إصابات بشرية.

وفي دير الزور، فقد دارت اشتباكات عنيفة بين عناصر تنظيم الدولة وقوات الأسد على جبهات حي الحويقة في مدينة ديرالزور تمكن خلالها التنظيم من استعادة السيطرة على النقاط التي خسرها في الأيام الماضية، وسط قصف مدفعي على الأحياء الخاضعة لسيطرة التنظيم، في حين شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت قريتي بريهة والصبحة بمحيط منطقة البصيرة ومشفى ميداني في قرية عكيدات ما أدى لسقوط جرحى بين المدنيين، واستهدفت غارة جسر البصيرة ما أدى لخروجه عن الخدمة، كما شن ذات الطيران غارات جوية استهدفت محيط قرية البغيلية ومحيط مشفى القلب وبلدة عياش بعد هجوم شنه تنظيم الدولة على المنطقة، وشهد محيط المطار العسكري اشتباكات عنيفة ترافقت مع غارات جوية من الطائرات الحربية.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.