تقرير أخبار السوريين اليومي للأحداث الميدانية 16/10/2016

0

أخبار السوريين: البداية من ريف دمشق، فقد جرت معارك عنيفة جدا بين جيش الإسلام وقوات الأسد على جبهات بلدتي الريحان وتل كردي بالغوطة الشرقية، وقال جيش الإسلام أن عناصره تمكنوا من قتل 25 عنصرا وجرح عدد آخر من قوات الأسد بعد إيقاعهم بكمين محكم، كما وأعطبوا بلدوزر مصفح بعد محاولته التقدم في المنطقة، فيما سمح لقوات الأسد بالتقدم قليلا لتقع في فخ نصبه عناصر جيش الإسلام في المنطقة، وأضاف جيش الإسلام أنه تمكن أيضا من استعادة السيطرة على عدة نقاط كان قد خسرها في الأيام الماضية على محور معمل سبيداج، بالإضافة لاغتنام بلدوزر مصفح وعدد من الأسلحة والذخائر.

وجرت المعارك وسط غارات جوية مكثفة من طائرات العدوين الروسي والأسدي وقصف مدفعي وبقذائف الهاون على نقاط الاشتباكات وبلدات الشيفونية والنشابية وحزرما ومدينة دوما، ما أدى لسقوط شهيد في دوما.

وفي الريف الغربي شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مخيم خان الشيح وسط اشتباكات متقطعة على عدة جبهات، وفي منطقة وادي بردى استهدف قناصو الأسد قرية عين الفيجة والطريق المؤدي لقرية إفرة ما أدى لسقوط جريح بإصابة متوسطة.

وفي حلب، فقد واصلت طائرات العدوين الروسي والأسدي غاراتها الجوية على أحياء مدينة حلب ومدن وبلدات الريف الحلبي وسط قصف مدفعي وصاروخي عنيف، ما أدى لسقوط العديد من الشهداء والجرحى في أحياء السكري و المشهد وباب النصر وكرم النزهة والقاطرجي والقطانة، وأحدثت دمارا في المنازل والممتلكات.

وعلى الصعيد العسكري جرت اشتباكات عنيفة جدا على جبهات أحياء السيد علي وحي الشيخ سعيد وميسلون وقسطل حرامي وكرم الطراب في حلب القديمة، وتمكن خلالها الثوار من صد جميع الهجمات وتكبيد قوات الأسد خسائر في الأرواح والعتاد واستعادوا جميع النقاط التي تقدمت فيها قوات الأسد.

وإلى معركة درع الفرات تمكن الثوار من السيطرة على بلدات دابق الاستراتيجية وعلى بلدات تلالين والصالحية واسنبل والحميدية والمسعودية و”صوران إعزاز” و “حور النهر” واحتيملات وأرشاف وبهذا يكونوا قد تمكنوا من فك حصار مدينة مارع بشكل كامل.

أما في حماة، فقد شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مدن كفرزيتا واللطامنة وصوران وقرية معردس بالريف الشمالي، في حين تمكنت قوات الأسد من التقدم والسيطرة على عدة نقاط في محيط قرية معردس بعد اشتباكات عنيفة، وتمكن الثوار خلال المعارك من تدمير دبابتين من طراز “تي 72” في محيط معردس، وقتل وجرح العشرات من عناصر الأسد على عدة محاور وخصوصا على محور “جسر معردس”، وأسروا مجموعة من العناصر، ودكوا معاقل قوات الأسد في المنطقة بقذائف المدفعية، وسط محاولات من الثوار لاستعادة ما خسروه، فيما استهدف الثوار معاقل قوات الأسد في قرية كوكب وقمحانة وجبل زين العابدين بقذائف الهاون والمدفعية.

وفي الريف الغربي دك الثوار معاقل قوات الأسد في القرية بصواريخ الغراد، وتعرضت قرية القرقور لقصف مدفعي، وفي الريف الجنوبي شن الطيران الحربي غارة جوية على بلدة القنطرة.

وفي حمص، فقد شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مدينة الرستن أدت لسقوط شهيد وعدد من الجرحى، بينما تعرضت مدينة تلبيسة لقصف مدفعي عنيف أوقع أضرارا مادية فقط، ورد الثوار باستهداف معاقل قوات الأسد في قرية قنية العاصي بقذائف من مدفع جهنم.

وفي الريف الشرقي دارت اشتباكات بين قوات الأسد وعناصر تنظيم الدولة في منطقة الصوامع شرق مدينة تدمر وفي محيط منطقة حويسيس، وخلفت قتلى في صفوف الطرفين، وترافقت الاشتباكات مع غارات جوية على محيط حقل شاعر ومحيط بلدة السخنة.

أما في أدنى الريف الجنوبي الشرقي فقد هز انفجار مخيم الرقبان للنازحين السوريين على الحدود “السورية – الأردنية” دون ورود معلومات عن السبب.

أما في درعا، فقد شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مدينة داعل وبلدتي ابطع والغارية الغربي دون سقوط أي إصابات بين المدنيين، في حين تعرض محيط حي المنشية لقصف مدفعي.

وفي دير الزور، فقد شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت حي حوبجة صكر بمدينة ديرالزور، وشن أيضا غارات استهدفت مدينة موحسن وبلدتي البوليل وبقرص وجبل الثردة ومحيط المطار العسكري، في حين جرت اشتباكات بين عناصر تنظيم الدولة وقوات الأسد في حي الحويقة وسط تقدم للأخير في الحي، إذ تمكن من السيطرة على عدة نقاط، وفي سياق آخر شن طيران يعتقد أنه تابع للتحالف غارة استهدفت بلدة الباغوز بمحيط مدينة البوكمال.

أما في الرقة، فقد شن الطيران الحربي غارة جوية استهدفت نقطة شمال مدينة الرقة دون ورود تفاصيل إضافية، بينما استشهدت عائلة “محمد عبدالله الأحمد البورسان” بأكملها وعدة أشخاص من عائلة “شواخ السطم” جراء غارات من طائرات التحالف استهدفت بلدة الجرنية غرب الرقة.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.