تقرير أخبار السوريين اليومي للأحداث الميدانية 14/10/2016

0

أخبار السوريين: البداية من دمشق، فقد قصفت قوات الأسد بالمدافع، أطراف حي القابون دون سقوط إصابات بين المدنيين، في حين استهدف الثوار بناء يتحصن فيه عناصر الأسد على جبهة حي جوبر بقذائف مدفعية محمولة على الكتف.

وفي ريف دمشق، فقد شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت بلدات الريحان والشيفونية وعين ترما بالغوطة الشرقية أوقعت أضرارا مادية فقط، وتعرضت مدينة دوما لقصف بقذائف الهاون، بينما تستمر المعارك على جبهات بلدة الريحان على إثر محاولات مستمرة من قوات الأسد للتقدم في المنطقة.

وفي الريف الغربي شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت بلدة الديرخبية ومخيم خان الشيح ومحيطه، وسط اشتباكات عنيفة في المنطقة وخصوصا داخل بلدة الديرخبية بعد تقدم قوات الأسد.

أما في حلب، فقد شنت طائرات العدوين الروسي والأسدي غارات جوية بالصواريخ الارتجاجية والفسفورية والعنقودية على أحياء ومدن وبلدات حلب خلفت العديد من الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين (ثلاثة شهداء في حي طريق الباب وخمسة شهداء في القاطرجي وشهيد في الشعار وشهيد طفل في كفرحلب غرب حلب).

وعلى صعيد آخر فقد تمكن الثوار من التصدي لمحاولات تقدم قوات الأسد باتجاه النقاط المحررة في مشروع “1070 شقة” وقتلوا عشرين عنصرا من المهاجمين وجرحوا آخرين، وترافقت الاشتباكات مع قصف جوي روسي على المنطقة، فيما استهدف الثوار معاقل قوات الأسد داخل كلية الفنية الجوية في مدفعية الراموسة بقذائف الهاون.

وفي حماة، فقد شن الطيران الحربي والمروحي غارات جوية بالصواريخ والبراميل والألغام البحرية استهدفت مدن اللطامنة ومورك وطيبة الإمام وصوران وبلدة معردس وتل بزام بالريف الشمالي، ترافقت مع قصف مدفعي عنيف، سقط على إثرها شهيدا في اللطامنة، واستهدفت قوات الأسد أطراف مدينة مورك ومدينة صوران بصواريخ من العيار الثقيل، في حين جرت معارك عنيفة في محاولة من قوات الأسد التقدم باتجاه قرى معردس والإسكندرية تمكن خلالها الثوار من قتل وجرح عدد من عناصر الأسد.

وفي خبر منفصل أعلن فيلق الشام عن عملية نوعية قال أن استهدف خلالها موكب لكبار الضباط بينهم روس وإيرانيون في مدينة حماة، وأضاف الفيلق أن من بين القتلى 6 ضباط روس أحدهم برتبة فريق.

أما في حمص، فقد شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مدينة تلبيسة وقرى الغنطو وعز الدين والفرحانية وأم شرشوح بالريف الشمالي، وأوقعت أضرارا مادية فقط.

وفي الريف الشرقي تمكن عناصر تنظيم الدولة من تدمير دبابة وعربة شيلكا وشاحنة ذخيرة لقوات الأسد قرب تلة الصوانة في منطقة حويسيس بعد استهدافها بصواريخ موجّهة، وقتلوا وجرحوا العديد من العناصر في المنطقة.

وفي درعا، فقد ألقت مروحيات الأسد برمليها المتفجرة على المدنيين في مدينة داعل دون تسجيل أي إصابات، بينما تعرضت بلدتي الكرك الشرقي وأم ولد لقصف مدفعي ما أدى لسقوط جرحى.

أما في دير الزور، فقد دارت اشتباكات عنيفة في محيط مطار ديرالزور العسكري بين تنظيم الدولة وقوات الأسد ترافقت مع سماع أصوات انفجارات عنيفة في المنطقة، في حين شن الطيران الحربي غارات على محيط تل بروك ومحيط دوار البانوراما وحي العرفي وجسر السياسية.

وفي اللاذقية، فقد استهدف الثوار بقذائف الهاون معاقل الأسد في قلعة شلف بجبل الأكراد وحققوا إصابات مباشرة، في حين شن الطيران الحربي والمروحي غارات جوية على محاور جبل الأكراد وخصوصا على محور كباني بالتزامن مع القصف براجمات الصواريخ وقذائف المدفعية الثقيلة.

أما في الحسكة، فقد تمكن تنظيم الدولة حسب ناشطين من أسر عدد من عناصر الوحدات الكردية بعد عملية تسلل قام بها عناصر التنظيم على داخل قرية العزاوي جنوب مدينة الشدادي.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.