المعتقلون في سجن طرطوس ينفذون استعصاءً رداً على أحكام الإعدام

0

أخبار السوريين: قام معتقلون في سجن طرطوس أمس الأحد بتنفيذ استعصاء اعتراضاً على حملات الإعدام التعسفية التي ينفذها النظام بحق العديد من السجناء، مطالبين بتحسين ظروفهم المعيشية وإلغاء أحكام الإعدام مقابل إنهاء الاستعصاء.

وقال ناشطون إن “عشرات المعتقلين بسجن طرطوس نفّذوا اعتصاماً، منعوا فيه عناصر الشرطة والأمن من سوق أحد المحكومين بالإعدام لتنفيذ الحكم، اشترطوا إيقاف تنفيذ حكم الإعدام بحق المطلوب لفضّ اعتصامهم، إضافة إلى تحسين ظروفهم المعيشية داخل السجن”.

وحاول النظام اقتحام الزنزانات لفك الاعتصام مهددا بإطلاق الرصاص على المعتقلين في حال لم يتم إنهاء الاستعصاء والسماح للضباط بالدخول والسيطرة على السجن من جديد، وسط تخوف من ارتكاب قوات الأسد مجزرة بحق السجناء.

وأشارت مصادر إلى أن المعتقلين السياسيين يعانون من سوء المعاملة وظروف اعتقال صعبة حيث يحتجز النظام العشرات منهم في ظل ظروف إنسانية صعبة وسوء معاملة من قبل النظام.

ويضم سجن طرطوس عشرات المعتقلين من أبناء مدينة بانياس الذين تم اعتقالهم بداية الثورة، دون أن يحالوا حتى اللحظة إلى المحاكم لإصدار حكم بحقهم أو الإفراج عنهم.

وكان المعتقلون في سجن حماة نفذوا في الشهر الخامس من العام الحالي استعصاء، رداً على نقل بعضهم إلى سجن صيدنايا، تمهيداً لتنفيذ حكم الإعدام بحقهم، حيث قطعت قوات النظام على إثره الماء والكهرباء ومنعت إدخال الطعام إلى السجن، بينما حاول اقتحام السجن مرتين، عبر إطلاق الغازات المسيلة للدموع ما أوقع عدة حالات اختناق بين المعتقلين، قبل أن تقوم قوات الأسد بتنفيذ بعض المطالب وتطلق سراح عشرات السجناء.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.