الخسائر العسكرية الروسية منذ عدوانها على سوريا.. تعرّف عليها

1

أخبار السوريين: بعد مضي عام على العدوان الروسي على سوريا، تعرضت القوات الروسية إلى خسائر في العتاد والأرواح، وخاصة في سلاح الجو الذي كان الخاسر الأكبر بعد سقوط عدد من طائراته.

الطائرات الحربية

1- خسارة طائرة سوخوي 24″  نتيجة إسقاطها من قبل مقاتلة تركية من طراز f-16 بتاريخ 24/11/2015 فوق جبل الأكراد قرب الحدود مع تركيا نتيجة خرقها للمجال الجوي التركي ومقتل أحد طياريها.

2- إعطاب 18 محرك حديث من طراز al-21+al-31  لطائرات سوخوي المشتركة بالعمليات الجوية الروسية في سوريا.

المروحيات الحربية

1- تدمير مروحية طراز mi-8 حديثة بتاريخ 24/11/2015 بصاروخ تاو مضاد/ للدروع من قبل الثوار أثناء محاولة إنقاذ طاقم الطائرة سوخوي 24 التي أسقطتها تركيا في جبال اللاذقية.

2- سقوط  وتحطم مروحية روسية طراز mi-24 غربي تير معلة في ريف حمص الشمالي بتاريخ 24/10/2016 وإصابة طاقمها إصابات بالغة.

3- تحطم مروحية قتالية من طراز Mi-28  /صائد الليل/ جنوب القريتين بتاريخ 12/4/2016 ليلاً نتيجة اصطدامها بجرف صخري مما أدى إلى تحطمها ومقتل طاقمها المكون من طيارين اثنين.

4- احتراق 4 مروحيات  mi-28 بالكامل في مطار التيفور بتاريخ 25/5/2016 فضلا عن  احتراق كميات كبيرة من الذخائر الجوية المتطورة قرب المروحيات.

5- احتراق مروحية mi-24 بشكل أدى إلى تنسيقها بالكامل في مطار التيفور بتاريخ 25/5/2016 فضلاً احتراق 27 عربة ذخيرة روسية بالكامل ومستودع كبير من الذخائر الروسية ضمن احد هنكارات مطار التيفور.

6- إسقاط مروحية mi-35 وتحطمها  ومقتل طاقمها المكون من ثلاث ضباط بتاريخ 10 /7 /2016 ومقتل ثمانية عناصر إنزال كانوا على متنها بعد إصابتها بمروحة الذيل قرب منطقة الصوامع في تدمر.

7- سقوط وتحطم مروحية نقل عسكري طرازmi-8  معدلة شرقي سراقب بتاريخ1/8/2016 ومقتل طاقمها المؤلف من 5 عناصر.

8- إعطاب مروحية قتالية طراز Mi-24  بتاريخ 9/10/2015 بعد الهجوم على قرية كفر نبودة مما أدى إلى هبوطها بشكل إضراري ونقلها على حاملة الى مطار حميميم لإجراء الصيانة اللازمة.

9- إصابة 4 مروحيات قتالية طراز Mi-24 إصابات خطيرة أدت إلى إيقاف تلك المروحيات عن العمل، وذلك إثر الهجمات المنخفضة  على كفر نبودة وتلبيسة وتدمر وجبال الساحل مما أدى إلى نقلها إلى روسيا لإعادة تأهيلها.

10- إصابة ثلاث مروحيات قتالية طراز Mi-35  أثناء عمليات ريف حماة وريف حمص وجبال اللاذقية ما بين شهر 10 وشهر12/ 2015 أدى إلى إعادتها إلى روسيا من أجل إعادة تأهيلها للطيران.

11- تنسيق أكثر 15 جناحاً دوار لمختلف أنواع الحوامات المشاركة في العمليات القتالية نتيجة إصابتها بأضرار كبيرة نتجت عن الإصابة بطلقات المضادات الجوية الأرضية.

12- تنسيق 8 مخاريط ذيلية لعدد من المروحيات المصابة بطلقات المضادات الجوية في عموم سوريا.

الخسائر البرية

اشتركت القوات الروسية بشكل فعلي في عدة أماكن من سورية وأشهرها منطقة سلمى في جبال اللاذقية وقد قتل للروس هناك 10 من عناصرها.

– وفي 22/6/2016  تم تدمير رتل عسكري سوري روسي، دمر تنظيم الدولة فيه عدة عربات روسية اعترفت روسيا خلال تلك العملية بمقتل ثلاثة جنود روس.

– وخلال العمليات العسكرية السورية الروسية وأثناء عملية استعاد تدمر أعلنت القوات الروسية عن مقتل ضابط روسي برتبة رائد.

– وهناك أنباء عن مصرع 7 عسكريين روس في منطقة جبل الثردة في دير الزور في 17/9/2016 عقب  القصف الأمريكي الذي قالت عنه الولايات المتحدة أنه كان بالخطأ نتيجة معلومات استخباراتية خاطئة.

الذخائر الروسية المستخدمة

استخدمت روسيا عددا كبيرا من الذخائر الجوية والبرية من القنابل الصواريخ الجوية الموجهة وغير الموجهة والصواريخ أرض أرض  والصواريخ المجنحة من السفن  الحربية والبوارج والمدمرات  ومن الطائرات الاستراتيجية TU-22+TU-95beer+TU-160  حيث يصعب على الباحثين في المجال العسكري حصرها والتي يتراوح سعرها ما بين 10000$ /للقنبلة غير الموجهة عيار100/ إلى أكثر من مئتي ألف دولار للقذابل الجوية الموجهة  إلى مليون ومئتي ألف دولار أمريكي للصاروخ المجنح/ كاليبر/  فضلا عن عشرات آلاف الطلعات الجوية لأحدث الطائرات الحربية الروسية والتي تقدر كلفة الطلعة الواحدة منها من دون ذخير بأكثر من 50 الف دولار بشكل متوسط لعموم لطائرات المشاركة في اعمال القصف الجوي.

وفقدت روسيا  8 طيارين وما يزيد عن 30 بين عنصر وضابط روسي من القوات البرية والقوات الخاصة، وبطيبعة الحال فإن مكاسب روسيا من خلال تدخلها في سورية تكاد تكون معدومة على كل المستويات العسكرية والاقتصادية وحتى المعنوية.

أورينت نت – عمر صفر

مشاركة المقال !

تعليق واحد

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.