مصرع قائد ميليشيا زين العابدين على يد الثوار بريف اللاذقية

0

أخبار السوريين: أعلنت صفحات موالية لنظام الأسد يوم أمس الأحد عن مقتل أحد قادة ميليشيا “صقور الصحراء” خلال اشتباكات مع فصائل الثوار على محور كباني بريف اللاذقية، بالتزامن مع استهداف الطائرات الروسية للمنطقة بعشرات الغارات.

وقالت شبكة أخبار جبلة، إن قائد مجموعة “زين العابدين” التابعة لـ “صقور الصحراء” زكريا سليمان قتل خلال اشتباكات مع الثوار بريف اللاذقية، مشيرة إلى أن القتيل من قرية صنوبر بجبلة.

و”صقور الصحراء” هي ميليشيا طائفية، يتزعّمها “محمد جابر”، وهي من أقوى الميليشيات الموالية لنظام الأسد في عموم البلاد، إذ تتلقى دعمها روسياً بالأسلحة والمعدّات، خصوصاً وأنها ساهمت في إنقاذ الطيار الروسي الذي أسقطت تركيا طائرته على الحدود مع سوريا.

وتأسست ميليشيا “صقور الصحراء” أواخر عام 2013، حيث بدأت أولى مشاركتها العسكرية في المعارك على الحدود العراقية والأردنية وحماية الآبار النفطية الواقع أغلبها ضمن أراضٍ صحراوية، ومن هنا جاءت التسمية من الصحراء التي شهدت الميليشيا انطلاق عملياتها كمرتزقة لنظام الأسد، وتوسعت مشاركات ميلشيا “صقور الصحراء” لتصل إلى الساحل، حيث تكبدت مؤخراً خسائر بشرية كبيرة خلال سيطرة الثوار على منطقتي في جبلي الأكراد والتركمان.

وكانت ميليشيات الشبيحة شنت صباح يوم أمس هجوماً على محوري كباني وجبل التفاح في جبل الأكراد مدعومة بالطائرات الروسية التي استهدفت الأماكن التي يسيطر عليها الثوار بـ 30 غارة جوية وعشرات الصواريخ.

وأعلنت غرفة عمليات “فتح الشام” عن قتل العشرات من قوات الأسد والميليشيات الشيعية اثناء محاولتها التقدم على محور كباني في جبل الأكراد، وتم تدمير مدفعية لنظام الأسد.

أورينت نت.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.