مرسوم رئاسي يرفع ضريبة مغادرة سوريا جواً وبراً وبحراً

0

أخبار السوريين: أصدر نظام الأسد، مرسوماً رئاسياً، يرفع فيه الضرائب على من يغادرون سوريا، جواً وبراً وبحراً. ويفرض المرسوم رقم (24) لعام 2016، “ضريبة مطار” يحدد مقدارها بمبلغ 5000 ليرة سورية، مايعادل 10 دولار أمريكي، عن كل شخص يغادر البلاد عن طريق أحد المطارات المدنية السورية، ويستوفى “رسم مغادرة” وقدره مبلغ 2000 ليرة سورية، عن كل شخص يغادر البلاد عن طريق أحد المنافذ البرية أو البحرية. معدلاً بذلك الفقرتين (أ) و(ج) من المرسوم التشريعي رقم (34) لعام 2009.

وفرض المرسوم، الذي نشرته صحيفة “تشرين” الرسمية، مبلغ 10000 ليرة سورية، مايعادل 20 دولاراً، عن كل سيارة سورية خاصة تغادر عن طريق أحد المنافذ البرية أو البحرية. كما ألغى العمل بالمرسوم التشريعي رقم (52) تاريخ 24/07/2013.

وكان رسم المغادرة 1500 ليرة، عن كل شخص يغادر البلاد عن طريق أحد المطارات، قبل صدور المرسوم الجديد، و 500 ليرة عن الأشخاص الذين يغادرون سوريا من أحد المنافذ البرية أو البحرية، و 2000 ليرة، عن كل سيارة سورية خاصة تغادر عن طريق أحد هذه المنافذ.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.