رامي مخلوف يفتتح مدرسة شيعية في ريف اللاذقية

0

أخبار السوريين: أعلنت مديرية التربية في اللاذقية افتتاح مدرسة ثانوية شرعية “شيعية” للبنين والبنات في ناحية “البهلولية”، وقالت إنها ستكون على “مذهب الإمام جعفر الصادق”.

ونقلت شبكة “أخبار البهلولية” عن الدكتور “منير خضرة” المسؤول في مديرية تربية اللاذقية قوله إن افتتاح المدرسة سيكون برعاية وإشراف من جمعية “البستان” التي يرأسها ويشرف عليها “رامي مخلوف” ابن خال بشار الأسد، وأشار إلى أن الجمعية ستمنح الطلاب ميزات مادية ومعنوية.

وأوضح “خضرة” أن مجلسا من مشايخ المذهب الشيعي ستشرف علميا ودينيا على الثانوية المذهبية الأولى في سوريا، ولفت إلى أنه سيسمح لخريجيها بالتسجيل في الجامعات السورية أسوة بالشهادتين العلمية والأدبية.

ولاقى افتتاح الثانوية المذكورة ارتياحا شعبيا من أبناء ريف اللاذقية الموالين للنظام، وأعرب بعض أولياء الأمور من مناطق بعيدة كجبلة والقرداحة عن عزمهم إرسال أبنائهم إلى المدرسة.

غير أن المحامي “سعيد الجندي” وهو من سكان قرية “فدرة” التابعة لناحية “البهلولية” حذر من أن افتتاح المدرسة القائمة على المذهب الإسلامي الشيعي يهدف إلى ما أسماه “تشييع أبناء الطائفة العلوية وحرفهم عن مذهبهم وطائفتهم الذي ورثوه عن آبائهم وأجدادهم”.

وقال في حديث لمراسل “شبكة إعلام اللاذقية” محمد الساحلي “فشل النظام بمحاولاته المتكررة منذ استلامه السلطة في سورية بتشييع أبناء الطائفة العلوية، وهو لن ينجح اليوم، لن نتخلى عن طائفتنا إرضاء لإيران، وهي التي لم تعترف يوما بطائفتنا، وتعتبرنا مرجعياتها الدينية كفارا”.

وكان نظام الأسد سهّل لرجال دين إيرانيين الدخول إلى سوريا وشجعهم في عمليات التشييع في عديد المناطق السورية.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.