واشنطن ترى قصف نظام الأسد لـ”أسايش” أمراً غير عادي

0

أخبار السوريين: انتقل التصعيد بين حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) وأذرعه العسكرية من جهة وبين نظام الأسد من جهة أخرى إلى مرحلة جديدة، مع إصدار جيش الأسد بيان، وصف فيه القوات الأمنية التابعة لـ”PYD” بأنها الجناح العسكري لحزب العمال الكردستاني.

وقال بيان جيش الأسد (القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة) صدر ليل الجمعة: “صعد الجناح العسكري لحزب العمال الكردستاني “الأسايش” في الآونة الأخيرة من أعماله الاستفزازية في مدينة الحسكة، كالاعتداء على مؤسسات الدولة وسرقة النفط والأقطان وتعطيل الامتحانات وارتكاب أعمال الخطف بحق المواطنين الآمنين وإشاعة حالة من الفوضى وعدم الاستقرار”.

وتابع البيان متهما ” PYD” ومليشياته بـ”تطويق مدينة الحسكة، وقصفها بالمدفعية والدبابات”، و”استهداف” مواقع جيش النظام، ما أدى على وقع قتلى في صفوف الأخير، وضحايا بين المدنيين.

ونوه بيان جيش النظام بأن جميع محاولات “احتواء الموقف وإعادة الهدوء والاستقرار إلى المدينة” باءات بالفشل، لأن “أسايش” امتنعوا عن إبداء “أيَّ تجاوب” معها، و”استمروا في ارتكاب جرائمهم بهدف السيطرة على مدينة الحسكة”، حسب وصف البيان.، الذي أكد أن قوات النظام استهدفت “مصادر إطلاق النيران وتجمعات العناصر المسلحة المسؤولة عن هذه الأعمال الإجرامية”.

وختم بيان نظام الأسد مشددا على أن “الاعتداءات” التي شهدتها الحسكة “هي من جانب “الأسايش” حصراً ولا علاقة لأي مكوِّن سوري بها”.

وبالتزامن مع بيان جيش الأسد، أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) أنها أرسلت مقاتلات لحماية مستشاريها العاملين مع القوات الكردية، بعد أن قصفت طائرات تابعة للنظام مواقع في الحسكة.

وأوضح المتحدث باسم “بنتاغون” جيف ديفيس أن مقاتلتين تابعتين لنظام  الأسد شنتا غارات على الوحدات الكردية التي يدربها مستشارون أمريكيون على تخوم مدينة الحسكة.

وذكر “ديفيس” أن واشنطن أرسلت مقاتلاتها إلى المنطقة، لكن طائرات النظام كانت قد غادرت المنطقة حينها، معقبا: “إرسال المقاتلات يأتي كإجراء لحماية قوات التحالف…”سنضمن سلامتهم (قواتنا)، وعلى النظام السوري عدم القيام بأمور تعرضهم للخطر. وننظر بجدية بالغة للحوادث التي تعرض التحالف للخطر، ولدينا الحق الثابت في الدفاع عن أنفسنا”.

وتابع الناطق باسم “بنتاغون”: “هذا أمر غير عادي مطلقا، لم نشاهد النظام السوري يقوم بمثل هذا ضد وحدات حماية الشعب الكردية”، المدعومة من الولايات المتحدة.

وأكد المتحدث عدم وقوع إصابات بين العناصر الأمريكيين، حيث نقلوا إلى مكان آمن بعيدا عن منطقة القصف، وتابع طيران التحالف القيام بـ”دوريات” جوية إضافية في سماء المنطقة.

ونقلت وكالة “فرانس برس” خبرا مفادها أن طائرات الأسد عاودت قصف الحسكة يوم الجمعة، ولليوم الثاني على التوالي، متجاهلة التحذير الأمريكي.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.