نظام الأسد يعدم عناصره الفارين من المعارك في حلب

0

أخبار السوريين: أفادت مصادر خاصة من داخل مناطق سيطرة قوات الأسد في حلب، عن اعتقالات عديدة نفذتها قوات الأمن وعناصر “حزب الله” طالت عدداً من عناصر الشبيحة من منتسبي “الدفاع الوطني” وعناصر من قوات الأسد في حي الحمدانية أمس واليوم، وذلك بعد فرارهم من جبهات القتال مع الثوار، لا سيما على محاور كلية المدفعية وحي الراموسة.

وحسب المصدر فإن قوات الأمن نفذت إعدامات ميدانية بحق عدد من الجنود أمام رفاقهم، كعقوبة لكل من يترك جبهات القتال ويهرب، وسط أنباء عن احتجاز العشرات منهم في مراكز عدة بالحي، وفرض حراسة مشددة عليهم، في محاولة لإعادة زجهم في القتال على الجبهات المشتعلة في حلب.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.