ما حقيقة قصف الطيران التركي للمدنيين في جرابلس

0

أخبار السوريين: احتدمت السجالات يوم أمس الأحد حول حقيقة ما حصل في منطقة جرابلس ، التي تشهد مؤخراً عمليات متلاحقة لقوات الثوار مدعومة بتغطية تركية، من اجل طرد تنظيم الدولة الإسلامية، وقوات سوريا الديمقراطية، منها.

وتركز الجدل حول حقيقة قصف طائرات تركية لمنازل مدنيين في قرية “مغر صريصات” الواقعة على بعد 8 كم إلى الجنوب من جرابلس، والتي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية.

وقال عبد المنعم العبد رئيس اللجنة الإعلامية لمجلس أمناء الثورة في منبج وجرابلس، إن “قوات YPG وهي القوة الأكبر في تنظيم قوات سوريا الديمقراطية قامت مؤخراً بجمع 7 عوائل من النازحين الفارين من المعارك في “العمارنة” ووضعتهم في منزل واحد”.

وأضاف العبد: “وقامت قوات سوريا الديمقراطية لاحقاً بنشر عربات عسكرية حول محيط المنزل، ليتم استهدافه بالطيران، وبالفعل تم الأمر واستشهد نحو 20 شخصاً منهم”.

إلى ذلك حصلت أورينت نت على عدد من الصور نشرها المكتب الإعلامي لمدينة “منبج” تؤكد وجود العربات العسكرية حول المكان الذي تعرض للقصف.

وكانت فصائل الثوار أعلنت تحرير قرى “دابس وبير الكوسا ويوسف بيك ومزعلة وطريخيم” جنوب غرب جرابلس صباح اليوم بعد اشتباكات عنيفة مع قوات سوريا الديمقراطية وأيضاً قرى قرى (الحلوانية، حمير العجاج، البير التحتاني، والبير الفوقاني) غربي مدينة جرابلس ضمن عملية “درع الفرات”.

وأطلقت فصائل الجيش السوري الحر، فجر الأربعاء الماضي معركة “درع الفرات”، بهدف طرد التنظيم من مدينة جرابلس، التي تعتبر من أهم معاقله في مناطق ريف حلب الشرقي، وذلك بمشاركة القوات البرية التركية، وغطاء جوي من طائرات التحالف الدولي.

 

 

أورينت نت

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.