كيف أصبح توني بلير أسوأ إرهابي في العالم !

0

أخبار السوريين: حاول “توني بلير” رئيس وزراء بريطانيا السابق التخفيف من آثار تقرير “لجنة التحقيق البريطاني الرسمي حول حرب العراق” بإصراره على أن دافعه للمشاركة باحتلال العراق وقتها كان مصلحة بريطانيا، بينما وصفت شقيقة أحد الجنود البريطانيين القتلى في العراق بلير بأنه ” أسوأ إرهابي في العالم”.

وكان بلير شريكاً أساسياً للرئيس الأمريكي السابق “جورج بوش” في شن الحرب على العراق واحتلاله عام 2003، كما قام بلير باتخاذ قرار المشاركة بالرغم من المظاهرات المليونية التي غطت شوارع لندن عبر تشديده على مخاطر أسلحة الدمار الشامل التي ادعى وجورج بوش وجودها في العراق والتي تبين بعد احتلاله عدم وجود أي نوع من أسلحة التدمير الشامل بالعراق.

أهالي الجنود القتلى: “بلير هو أسوأ إرهابي في العالم”

حسن نية!!

وبحسب شبكة “CNN” قال بلير: “سيُنهي التقرير مزاعم سوء النية أو الكذب أو الخداع، وما إذا كان الناس يتفون أو يختلفون مع قراري بالتدخل العسكري ضد صدام حسين، فإني اتخذته بحسن نية وتصرفت بما فيه أفضل مصلحة للدولة.”

وأشار بلير إلى أن التقرير أوضح “أنه لم يكن هناك تزوير أو سوء استخدام للمعلومات الاستخبارية، ولم يُخدع مجلس الوزراء، ولم يكن هناك التزام سري للحرب، ولم يخلص التحقيق إلى استنتاج حول الأساس القانوني للتدخل العسكري ولكنه وجد أن النائب العام استنتج أن هناك أساسا قانونيا (للحرب) في 13 آذار عام 2003،” ذاكرا كل فقرة والقسم الذي جاءت فيه هذه الاستنتاجات في التقرير.

وأضاف بلير: “لكن التقرير يوجه انتقادات حقيقية ومادية للإعداد والتخطيط والعلاقة مع الولايات المتحدة، وهذه الانتقادات خطيرة وتتطلب أجوبة جادة،” متابعا: “سأتحمل المسؤولية الكاملة عن أي أخطاء دون استثناء أو عذر، وفي الوقت ذاته، أؤكد أنني أعتقد أنه كان من الأفضل التخلص من صدام حسين.. وقبل كل شيء أحيي قواتنا المسلحة، وأعرب عن أسفي العميق إزاء الخسائر في الأرواح والحزن التي سببتها للعائلات.”

أسوأ ارهابي

وستدقق عائلات الجنود البريطانيين الذين خدموا في حرب العراق في التقرير ليحددوا ما إذا كان يُشكل أساسا لاتخاذ أي إجراءات قانونية، وخلال مؤتمر صحفي عُقد الأربعاء مع أسر الجنود وممثليهم القانونيين في لندن، قالت شقيقة جندي بريطاني قُتل في حرب العراق إنها شعرت بالغضب لأنه “بعد مرور 11 عاما ونصف على التصالح (مع حقيقة مقتل شقيقها)، عاد بها الزمن إلى الوقت الذي وصلها فيه خبر مقتله.”

 “هناك إرهابي واحد في هذا العالم يجب على الجميع أن يدرك هويته، وهو توني بلير”

وعلقت البريطانية: “هناك إرهابي واحد في هذا العالم يجب على الجميع أن يدرك هويته، وهو توني بلير، أسوأ إرهابي في العالم.”

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.