السوري الذي يرأس بلدية في أمريكا لثلاث ولايات

0

أخبار السوريين: يرأس المواطن السوري محمد خير الله بلدية للولاية الثالثة على التوالي في بلدة تبعد عن قلب مدينة نيويورك أقل من ٣٥ كم ، في الوقت الذي لم ينسى فيه سوريا التي خرجها هارباً من استبدال الأسد الأب في ثمانينات القرن الماضي.

و انتقل محمد خير الله من سوريا علم ١٩٨٠ إلى السعودية و أقام فيها ١١ عاماً لينتقل بعدها إلى الولايات المتحدة الأمريكية ليقيم ببلدة بروسبيكت بارك بولاية نيوجرزي في العام ١٩٩٢، لم يكن يتخيل أنه سيصبح يومًا ما رئيسًا لبلديتها. وكان آنذاك في السنة قبل النهائية من المرحلة الثانوية.

يقول خير الله إن بروسبيكت بارك البالغ عدد سكانها ٦٠٠٠ نسمة والتي تبعد ٣٥ كيلومترًا عن قلب نيويورك لطالما كانت مجتمعًا مرحبًا بالمهاجرين. وحينما تقدم للعمل كإطفائي متطوّع في العام ١٩٩٤، و أضاف أن دخول العمل السياسي كان مصدرها إطفائيون متطوّعون.

وخيرالله لم ينس قط ماضيه، فقد حرص على العودة بانتظام إلى سوريا في مهمات للإغاثة الإنسانية. وقد عاد سبع مرات منذ قيام الثورة في سوريا لإيصال غذاء ولوازم إلى مدارس ومستشفيات محتاجة. ومؤخرًا ساعد في تأسيس مستشفى تحت الأرض في حلب بالنيابة عن الجمعية الطبية السورية الأميركية.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.