هيستيريا حزب الله تجتاح تويتر.. “قبضنا على الجولاني!” وضباط أتراك..ما الحقيقة؟

0

أخبار السوريين: بعد الخسائر الفادحة التي مُنيت بها ميليشيا حزب الله خاصة في ريف حلب الجنوبي مؤخراً، حيث قتل منها عدد ضخم، اجتاحت حملات مضادة لأنصار الميلشيا على مواقع التواصل وخاصة “تويتر” تخبط خبط عشواء هنا وهناك لعل أبرزها خبر “إلقاء القبض على الجولاني” زعيم تنظيم جبهة النصرة.

ونقلت حسابات تابعة لحزب الله على تويتر، الخبر قائلة إنه “تم القبض على الجولاني، حياً في ريف حلب”، قبل أن يتبين أن الخبر عار عن الصحة، بشهادة حسابات تابعة “للممانعين” أيضاً.

ونشرت تلك الحسابات صورة قالت إنها للجولاني، رغم أن الشخص الظاهر في الصورة يضع عصبة على رأسه عليها شعار “داعش”.

وقال عقيل الحسيني أحد انصار الحزب معلقاً على الخبر: “يا رجل انتوا ما قدرتوا تسحبوا الجثث من ارض المعركة وهلق بتعتقلوا الجولاني… كلها لرفع المعنويات!”.

فيما قال الإعلامي اللبناني يزبك وهبي إنه “تتردد شائعات منذ ليل أمس عن توجه السيد حسن نصرالله الى سوريا وعن إعتقال الحزب لزعيم النصرة #ابو_محمد_الجولاني لكنها خاطئة”.

وكذلك أكد كلام يزبك، الإعلامية اللبنانية يمنى فوارز حيث قالت إن “الخبر المتداول عن اعتقال الجولاني في ريف حلب ويتم تداوله منذ الفجر على الواتس اب في إطار الإشاعات فقط”.

إلى ذلك سارعت حسابات تابعة لحزب الله بنشر خبر آخر يتحدث عن إلقاء القبض على ضباط أتراك في ريف حلب.

وقالت تلك الحسابات إن حزب الله استطاع القبض على ثلاثة ضباط أتراك، مرفقةً صورة لهؤلاء يرتدون زياً عسكرياً عليه علم تركيا، قبل أن يتبين أنهم ضباط عراقيون، وتم وضع الأعلام بطريقة الفوتوشوب.

وارتفع عدد قتلى حزب الله منذ الثلاثاء الماضي إلى 35 مسلحاً سقطوا في المواجهات مع الثوار، وكان الحزب فقد الاتصال بمجموعة من مقاتليه تضم سبعة على الأقل في محيط بلدة خلصة بريف حلب الجنوبي.

أورينت نت.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.