تنظيم الدولة ينسحب من عدة قرى والثوار يعلنون فك الحصار عن مدينة مارع

0

أخبار السوريين: شهدت الأسابيع الماضية أياماً عصيبة على أهالي مدينة مارع بريف حلب الشمالي، بعد تمكن عناصر تنظيم الدولة من السيطرة على عدة قرى بينها كفركلبين وكلجبرين وصندف وفصل المناطق المحررة بريف حلب الشمالي عن بعضها البعض لتغدو مدينة مارع، محاصرة من جميع المحاور سعياً من التنظيم لدخولها وكسر إرادتها.

مدينة مارع، القلعة الحصينة في ريف حلب الشمالي والتي صمدت طول الفترة الماضية على الرغم من المحاولات المستمرة لتنظيم الدولة لدخولها، وإرسال عشرات المفخخات إلى أطرافها في محاولة لكسر الطوق الدفاعي الذي شكله أبنائها بأجسادهم مدفاعين عن ارضهم وعرضهم في وجه تعنت التنظيم وزجه بمئات العناصر بشكل يومي لدخول مارع، كلها منيت بالفشل وانتصرت مارع على كل من يحاول اغتصابها.

واليوم وبعد صمود أسطوري سطرته فصائل مدينة مارع، وأبنائها الأبطال بدأ التنظيم المتهالك على اسوارها بالانسحاب من القرى والبلدات التي سيطر عليها مؤخراً ليدخلها الثوار بعد عمليات تمشيط لإزالة ما خلفه التنظيم ورائه من عبوات ناسفة وألغام لتكون بلدات كلجبرين وصندف وكفركلبين محررات بشكل كامل بعد أسر لأسابيع من قبل عناصر التنظيم وتعود مارع، المحاصرة لحضن رفيقاتها في إعزاز حرة أبية مخلدة أسمها في التاريخ بعد ما تعرضت له من تضييق وحصار.

وكانت أعلنت جميع الفصائل في مدينة مارع بالأمس اندماجها بشكل كامل تحت قيادة واحدة ضمن تشكيل لواء المعتصم لتكون مارع يداً وخنجراً واحداً موحداً في وجه كل من يحاول كسر شوكة ثوارها وإذلال بلد عبد القادر صالح أم الشهداء مارع.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.