تقرير أخبار السوريين اليومي للأحداث الميدانية 18/6/2016

0

أخبار السوريين: البداية من ريف دمشق، فقد شن الطيران الحربي غارات جوية على منطقة المرج في الغوطة الشرقية وسط قصف مدفعي عنيف، ما أدى لحدوث أضرار مادية وسقوط جريح واندلاع حريق في الأراضي الزراعية.

وفي الريف الغربي تمكن الثوار من إعطاب كاسحة ألغام روسية على الجبهة الغربية من مدينة داريا، حيث جددت عصابات الأسد محاولات اقتحام المدينة، في الوقت الذي تعرضت فيه منازل المدنيين وجبهات القتال لقصف مدفعي وبصواريخ “أرض – أرض”، في حين شن الطيران الحربي غارات جوية على المزارع المحيطة بمخيم خان الشيح، وتعرضت منطقة الديرخبية لقصف مدفعي عنيف استهدف المزارع ما أدى لسقوط جرحى.

أما في القلمون الشرقي فقد قتل اليوم ضابط في جيش الأسد يدعى “عبدالله العلي” على حاجز مدينة القطيفة، فبحسب إعلام الأسد فإن عناصر الحاجز أوقفوا الشخص المذكور وقاموا بإنزاله من سيارته وتم سوقه لغرفة التفتيش، قبل أن يقوم برمي قنبلة أدت لمقتله مع اثنين من عناصر الأسد بينهم العميد الذي ينحدر من منطقة مصياف، وعلى إثر ذلك قامت عصابات الأسد بإبعاد السيارة وإغلاق الطريق، فيما قامت بفتحه بعد وقت قصير، ومن جهة أخرى فقد دارت اشتباكات بين الثوار وعناصر تنظيم الدولة على محاور بالقلمون الشرقي أيضا.

وفي حلب، فقد تمكن الثوار بعد اشتباكات عنيفة جدا في الريف الجنوبي من السيطرة على بلدة خلصة بشكل كامل ليتقدم الثوار إلى بلدتي زيتان وبرنة ليتم تحريرهما خلال ساعات فقط، وكانت حصيلة قتلى المليشيات الشيعية أكثر من 50 عنصرا موزعة جثثهم في الطرقات وداخل الأبنية، كما يتقدم الثوار إلى بلدة الحاضر ويحشدون قواتهم في محطيها، حيث استهدفوا معاقل عصابات الأسد داخل البلدة بقذائف المدفعية الثقيلة والهاون وصواريخ غراد وحققوا إصابات مباشرة، كما تمكنوا من تدمير مدفع 23 بصاروخ تاو على جبهة شغدلية قرب سد الحاضر.

في حين قامت طائرات العدو الروسي بقصف خلصة وزيتان وبرنة وخان طومان والزربة والعيس والشيخ مصطفى بشكل مكثف جدا بالأسلحة المحرمة دوليا العنقودية والفسفورية والنابلم الحارق.

أما في الريف الشمالي فقد شنت طائرات الأسد الحربية غارات جوية بالأسلحة المحرمة دوليا على مدن عندان وحريتان وبلدات كفرحمرة وحيان وتل مصيبين ومعارة الأرتيق ومنطقة الملاح ومنطقة آسيا وسط قصف مدفعي عنيف على النقاط المذكورة، ما أدى لسقوط عدد من الشهداء والجرحى.

وعلى صعيد متصل تستمر الاشتباكات في منطقة الملاح بين الثوار وعصابات الأسد في محاولة من الأخير السيطرة على المنطقة، حيث تمكن الثوار من تدمير جرافة عسكرية بعد استهدافها بصاروخ موجه، كما تمكنوا أيضا خلال استهدافهم لمعاقل عصابات الأسد في بلدة باشكوي من تدمير مستودع للذخيرة بعد سقوط عدة قذائف هاون عليه، وعلى محور مغاير استهدف الثوار معاقل عناصر تنظيم الدولة في قرية تلالين بقذائف الهاون، وفي الريف الشرقي تستمر الاشتباكات العنيفة بين تنظيم الدولة وقوات سوريا الديمقراطية، في محيط مدينة منبج.

وأكدت عدة مصادر على أن الأخير تمكن من السيطرة على دوار الكتاب في المدخل الغربي للمدينة، كما ويتقدم الأخير باتجاه المناطق الإدارية لمدينة الباب وسط غارات جوية من طائرات التحالف الدولي تستهدف دفاعات التنظيم في المديو ومحيطها، كما شن طيران حربي غارات جوية على مدينة مسكنة دون وقوع أي إصابات.

وفي الريف الغربي شن الطيران الروسي غارات جوية استهدفت منطقة المهندسين ولا أنباء عن سقوط أي إصابات.

وفي مدينة حلب شن الطيران الحربي والمروحي غارات جوية على أحياء الفردوس وبستان القصر وصلاح الدين والكلاسة والفردوس وضهرة عواد والشعار و‏الشقيف‬ والمواصلات وباب النيرب ومساكن هنانو وطريق الكاستيلو ومنطقة الشقيف، كما سقطت صواريخ “أرض – أرض” على حيي سيف الدولة والمشهد وطريق الكاستيلو، أدت الغارات والقصف الصاروخي والمدفعي لسقوط شهداء وعدد من الجرحى في صفوف المدنيين.

أما في إدلب، فقد شن الطيران الحربي غارات جوية على حرش مدينة كفرنبل وعلى طريق كفرسجنة، كما تعرضت بلدتي سكيك والتمانعة لغارات جوية مماثلة دون تسجيل سقوط أي إصابات.

وفي خبر منفصل انفجرت عبوة ناسفة قرب شارع الثلاثين في مدينة إدلب أدت لسقوط إصابتين طفيفتين بشظايا نتيجة التفجير.

وفي حمص، فقد شن الطيران الحربي غارات جوية على مدينتي الرستن وتلبيسة وقرية الفرحانية الشرقية بالريف الشمالي وسط قصف مدفعي وصاروخي عنيف على بلدات السعن الأسود وعز الدين وعسيلة وأيضا منطقة الحولة، ما أدى لارتقاء ثلاثة شهداء في الرستن وسقوط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين، بينما جرت اشتباكات عنيفة على الجبهة الشمالية لبلدة الغنطو بين الثوار وعصابات الأسد.

أما في الريف الجنوبي الشرقي فتجري اشتباكات عنيفة بين تنظيم الدولة وعصابات الأسد، وتمكن التنظيم خلالها من قتل 15 من عناصر الأسد في محيط منطقة الباردة شرقي مدينة القريتين.

وفي الريف الشمالي الشرقي قام التنظيم باستهداف معاقل عصابات الأسد في قرى جب الجراح و مكسر الحصان بقذائف صاروخية ومدفعية.

أما في درعا، فقد دارت اشتباكات متقطعة بين الثوار وعصابات الأسد على جبهة بلدة النعيمة بالريف الشرقي وسط قصف مدفعي من قبل الأخير على المنطقة، في حين انفجرت عبوة ناسفة بالقرب من أحد حواجز الجيش الحر على الطريق الزراعي بين مدينتي ‏طفس والمزيريب دون وقوع إصابات.

وفي خبر منفصل ألقى الثوار القبض على خلية تابعة لتنظيم الدولة على أطراف مدينة الحراك وبحوزتهم أسلحة وذخائر وتم تسليهم لمحكمة دار العدل في حوران.

وفي دير الزور، فقد شن الطيران الحربي غارات جوية بلدة الصالحية الواقعة على المدخل الشمالي لمدينة ديرالزور دون ورود أنباء عن سقوط إصابات، في حين جرت اشتباكات عنيفة جدا بين تنظيم الدولة وعصابات الأسد في محيط المطار العسكري، وعلى صعيد أخر شن طيران التحالف غارات جوية استهدفت آبار نفطية في بادية الشعيطات ومحيط حقل الورد في الريف الشرقي، والجدير بالذكر أن سماء ديرالزور بعد ظهر اليوم شهدت عاصفة غبارية أوقفت حركة الطائرات في الأجواء.

أما في الرقة، فقد شن الطيران الحربي غارات جوية على مدينة الطبقة وجسر قرية البورمضان بالريف الغربي دون تسجيل سقوط أي إصابات بين المدنيين، بينما شن طيران حربي غارات جوية استهدف جسر قرية البورمضان التابعة لمدينة معدان بالريف الشرقي.

وفي الريف الشمالي استشهد شخص مدني وسقط جرحى جراء قصف من الطيران الحربي على قرية حزيمة.

وفي اللاذقية، فقد جرت اشتباكات عنيفة جدا في على محور بلدة كباني بحبل الأكراد وسط غارات جوية من الطيران الحربي والمروحي حيث تحاول عصابات الأسد التقدم في المنطقة وقد تصدى الثوار لهم وكبدوهم خسائر في الأرواح والعتاد.‬‬‬

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.