مقتلة جديدة لقوات الأسد والميليشيات الشيعية بريف اللاذقية

0

أخبار السوريين: تكبدت قوات الأسد لليوم الخامس على التوالي، خسائر فادحة على محور “الحدادة” بجبل الأكراد في ريف اللاذقية خلال محاولتها التقدم للسيطرة على الموقع.

فقد هاجمت قوات الأسد مدعومة بميليشيات عراقية ولبنانية شيعية، قرية “الحدادة” وتلتها، بعد تمهيد مدفعي وصاروخي بدأ في ساعات الصباح الأولى.

وكانت فصائل الثوار قد أعدت خطة تقضي بالسماح للقوة المهاجمة بالوصول إلى التلة، لتلتف عليها وتقضي على أكبر عدد من أفرادها، حسبما أفاد أبو الليث أحد مقاتلي فصيل “أحرار الشام” الذي يشارك في الدفاع عن “الحدادة”.

وتعتبر هذه هي المحاولة الخامسة لنظام الأسد للتقدم إلى “الحدادة”، حيث يحاول التعويض عن فشله في السيطرة على الكبانة بالتقدم من هذا المحور.

وأكد أبو الليث أن قوات الأسد عاجزة عن تحقيق أي تقدم بسبب تلاحم الثوار وعملهم المشترك، وأشار إلى أنه لم يكن ليستطيع السيطرة على المواقع التي دخلها في جبلي الأكراد والتركمان لولا الدعم الجوي لطيران الغزو الروسي.

وتتزامن هذه المحاولات بقصف جوي وصاروخي عنيف على طرق المواصلات والقرى الآهلة بالسكان في ريف اللاذقية.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.