تقرير أخبار السوريين اليومي للأحداث الميدانية 9/5/2016

0

أخبار السوريين: البداية من ريف دمشق، فقد دارت اشتباكات عنيفة بين الثوار وعصابات الأسد، على جبهات بلدات زبدين وجسرين والركابية بمنطقة المرج جنوب الغوطة الشرقية، وحاولت خلالها عصابات الأسد التقدم عبر استخدام المدرعات والقصف العنيف.

ورد الثوار باستهداف نقاط تمركز عصابات الأسد في المنطقة وحققوا إصابات مباشرة وأوقعوا خسائر في العتاد والأرواح، كما جرت اشتباكات بين الطرفين بالأسلحة الرشاشة صباحا على أطراف مدينة عربين، وقامت خلالها عصابات الأسد باستهداف الأحياء السكنية والسوق الرئيسي بقذائف الهاون وخلفت أكثر من 20 جريحاً بينهم نساء وأطفال، وتعرضت مدينة دوما لقصف بقذائف الهاون ما أدى لسقوط شهيد وعدد من الجرحى بين المدنيين، فيما سقطت عدة قذائف هاون على ضاحية الأسد دون ورود معلومات عن حدوث إصابات بشرية.

وفي سياق منفصل أفاد ناشطون بحدوث استنفار أمني وتفتيش دقيق على حواجز مدينة دوما بعد العثور على سيارة مفخخة داخل المدينة، وهناك تخوف من وجود سيارات مفخخة أخرى.

وفي الريف الغربي شن الطيران الحربي غارت جوية على مزرعة بيت جن دون ورود أنباء عن سقوط أي إصابات بشرية.

وفي منطقة الزبداني تعرض جبلها الشرقي لقصف مدفعي من قبل عصابات الأسد.

وفي الريف الجنوبي سقطت قذيفة في منطقة السيدة زينب أدت لإصابة شخص.

وفي حلب، فقد جددت عصابات الأسد والمليشيات الشيعية الإيرانية والأفغانية محاولات استعادة السيطرة على بلدة خان طومان ومحيطها بالريف الجنوبي وسط غارات جوية مكثفة من طيران الغزو الروسي وطيران الأسد، على نقاط الاشتباكات وبلدات (العيس، خان طومان، الزربة، الخالدية، برقوم، إيكاردا، الكماري، القناطر، الهضبة) وألقت المروحيات بالبراميل المتفجرة على قرية عزيزة، وتصدى الثوار لهذه المحاولات بقوة وكبدوا القوات المهاجمة خسائر في الأرواح والعتاد.

وفي الريف الشمالي تمكن الثوار من تدمير مستودع ذخيرة لتنظيم الدولة في قرية كفرغان بعد استهدافه بقذائف الهاون، ودمروا سيارة تابعة للتنظيم على جبهة كفرشوش وقتلوا جميع من كان فيها، بينما استهدف التنظيم مدينة مارع بقذائف الهاون ما أدى لسقوط جرحى بإصابات بسيطة، في حين استهدفت عصابات الأسد مدينة عندان وبلدة حيان بقذائف المدفعية الثقيلة دون تسجيل أي إصابات بين المدنيين.

وفي الريف الغربي شن الطيران الحربي غارات جوية على مدينة الأتارب وبلدتي كفرجوم وكفرناها.

أما في مدينة حلب فتعرض حي الراشدين لغارات جوية من الطيران الحربي دون وقوع أي إصابات، بينما تمكن الثوار من أسر عنصر أفغاني أثناء محاولته التسلل إلى المنطقة، هذا وسقطت قذائف على أحياء يسيطر عليها نظام الأسد دون ورود معلومات عن حدوث أضرار بشرية.

أما في حماة، فقد شن الطيران الحربي غارات جوية على مدينة ‏كفرزيتا و قريتي الزكاة و الصياد بالريف الشمالي، وتعرضت مدينة اللطامنة لقصف بقذائف المدفعية، بينما تمكن الثوار من قتل وجرح عدد من عصابات الأسد على محور السرمانية بالريف الغربي بكمين محكم نفذوه في المنطقة.

في حين ألقت مروحيات الأسد براميلها على قرية ‏بريغيث بالريف الجنوبي أدت لسقوط شهداء وجرحى في صفوف المدنيين، وفي المقابل رد الثوار على قصف المدنيين باستهداف معاقل عصابات الأسد في مطار حماة العسكري وفي مدينة سلحب وقرية أصيلة بصواريخ الغراد.

وفي إدلب، فقد شن الطيران الحربي غارات جوية على مدينة إدلب أدت لسقوط شهيدين (أب وابنه) و15 جريحا، واستشهد خمسة أشخاص وسقط جرحى نتيجة قصف الطائرات الحربية على قرية حفسرجة بالريف الشمالي الغربي، كما شن ذات الطيران غارات جوية على مدن خان شيخون ومعرة النعمان وأريحا وبلدتي سكيك و‏أورم الجوز بالريف الجنوبي أدت لسقوط عدد من الجرحى، وألقت المروحيات براميلها على ناحية ‏سنجار بالريف الشرقي.

أما في الريف الغربي فقد تعرضت بلدة بداما والطرق المؤدية إليها لقصف صاروخي من قبل عصابات الأسد.

أما في حمص، فقد استهدفت عصابات الأسد بالمدفعية الثقيلة وقذائف الدبابات أحياء مدينة تلبيسة بالريف الشمالي ترافقت مع اشتباكات عنيفة على جبهة حاجز مللوك، تلاها قيام طائرات الأسد بشن غارات جوية على قرى دير فول وقرية عز الدين وأم شرشوح.

أما في حمص المدينة، فقد استهدفت عصابات الأسد بقذائف المدفعية منازل المدنيين في الجزيرة السابعة في حي الوعر.

وفي دير الزور، فقد تجددت الاشتباكات العنيفة بين عناصر تنظيم الدولة وعصابات الأسد على جبهات أحياء الصناعة والجبيلة والحويقة والطحطوح في مدينة ديرالزور، وتم ذلك وسط غارات جوية استهدفت نقاط الاشتباكات ومنازل المدنيين في أحياء الكنامات والحويقة والرشدية والشيخ ياسين والحميدية والخسارات.

وفي جانب آخر، شن الطيران الحربي غارات جوية على معمل غاز كونيكو في بلدة خشام ما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي في القرى المجاورة له.

ومن جهة أخرى فقد قامت طائرة شحن صباح اليوم بإلقاء عدة شحنات من المساعدات الإنسانية في سماء الأحياء التي تسيطر عليها عصابات الأسد.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.