تقرير أخبار السوريين اليومي للأحداث الميدانية 7/5/2016

0

أخبار السوريين: البداية من ريف دمشق، فقد تجددت الاشتباكات بشكل عنيف بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة بين جيش الإسلام من جهة وفليق الرحمن وجيش الفسطاط من جهة أخرى في الغوطة الشرقية، حيث اقتحم جيش الإسلام بلدتي مسرابا ومديرا وسيطر على جميع مقرات الطرف الأخر في البلدتين، وسقط عدد من القتلى والجرحى من الطرفين.

ومن ثم شن الطرف الثاني هجوما على المنطقة واستعاد السيطرة على بلدة مديرا، وذلك وسط حالة خوف وترقب يعيشها المدنيون.

وفي الغوطة الغربية دارت اشتباكات بين الثوار وعصابات الأسد في محيط الفوج 137، فيما ألقت مروحيات الأسد براميل متفجرة على مزارع خان الشيح ومنطقة المنشية ترافقت مع قصف مدفعي عنيف.

وفي حلب، فقد استمرت عصابات الأسد بمحاولات استعادة السيطرة على بلدات خان طومان والخالدية ومعراته وما خسرته خلال اليومين الماضيين بالريف الجنوبي، حيث شنت الطائرات الحربية التابعة للغزو الروسي ونظام الأسد غارات جوية مكثفة على البلدات بصواريخ فراغية وبقنابل محرمة دوليا وسط قصف مدفعي وصاروخي عنيف.

إلا أن الثوار تمكنوا لغاية اللحظة من التصدي لجميع المحاولات وقتلوا وجرحوا العديد من عناصر الأسد.

أما في الريف الغربي فألقت مروحيات الأسد براميلها المتفجرة على منازل المدنيين في بلدات خان العسل وكفرناها ومنطقة زهرة المدائن وشن الطيران الحربي غارات جوية على منطقة ريف المهندسين والراشدين وبلدات خان العسل وأورم الكبرى وكفرناها وقرية عوجيل، فيما لم ترد أنباء عن سقوط أي إصابة بين المدنيين، وتعرضت المناطق المذكورة لقصف مدفعي وصاروخي، في حين تمكن الثوار من تدمير دبابة على جبهة مدرسة الحكمة العسكرية.

أما في الريف الشمالي فقد استهدفت طائرات التحالف الدولي سيارة مفخخة في بلدة “بني يان” لتنظيم الدولة كانت معدة لتفجيرها بمقرات الثوار، وشن ذات الطيران غارة جوية على بلدة احتيملات أدت لسقوط 6 شهداء أغلبهم من الأطفال.

هذا وقصفت مدفعية الجيش التركي بلدة صوران، ودارت اشتباكات عنيفة جدا بين الثوار وتنظيم الدولة في قرى دوديان وحرجلة وحوار كلس ودلحة وإيكدة تمكن خلالها التنظيم من السيطرة على دوديان، ولكن في المقابل تمكن الثوار من قتل العديد ن عناصر التنظيم.

وفي منطقة مغايرة تعرضت مدينة عندان لقصف مدفعي تسبب بسقوط شهيدة وجرحى من المدنيين.

وفي مدينة حلب سقطت قذائف على أحياء يسيطر عليها نظام الأسد ما أدى لسقوط جرحى.

أما في حماة، فقد استهدف الثوار بصواريخ الغراد معاقل عصابات الأسد في معسكر جورين ومدينة محردة وقرى عين سليمو ونهر البارد وعين الكروم بالريف الغربي وحققوا إصابات مباشرة، وتمكنوا من قتل ضابط في جيش الأسد وجرح آخرين قنصا على جبهة الكم على أطراف بلدة السرمانية بسهل الغاب.

فبما ألقت المروحيات بالألغام البحرية على قرية ميدان الغزال بجبل شحشبو، في حين تعرضت قرية التوينة بسهل الغاب وقرية التوبة بجبل شحشبو لقصف صاروخي عنيف ما أدى لسقوط 3 شهداء في التوينة، بينما ألقت مروحيات الأسد براميلها المتفجرة على مدينة كفرزيتا وبلدتي الجابرية وو‏حصرايا بالريف الشمالي وتعرضت مدينة اللطامنة لقصف صاروخي عنيف.

وفي حمص، فقد شن الطيران الحربي غارات جوية على محيط حقل شاعر النفطي بالريف الشرقي وسط اشتباكات مستمرة بين عصابات الأسد وتنظيم الدولة، كما شن ذات الطيران غارات حوية على محيط حقل المهر، وتعرضت بلدة قصر الحير لغارات مماثلة.

أما في درعا، فبعد غياب لأكثر من شهر أطلت مروحيات الأسد وألقت براميلها المتفجرة على منطقة غرز ومحيط بلدة نصيب دون تسجيل أي إصابات بين المدنيين، كما تعرضت بلدة أم ولد لقصف مدفعي من قبل عصابات الأسد.

وفي المقابل رد الثوار باستهداف مطار الثعلة العسكري بقذائف المدفعية وجرت اشتباكات عنيفة في محيطه.

وفي مدينة درعا استهدفت عصابات الأسد أطراف حي المنشية بقذائف الدبابات.

وفي دير الزور، فقد استمرت الاشتباكات العنيفة في أحياء الصناعة والطحطوح والعمال والرصافة في مدينة ديرالزور بين تنظيم الدولة وعصابات الأسد وسط غارات جوية استهدفت نقاط الاشتباكات وأحياء الحويقة والرشدية والصناعة والحميدية والشيخ ياسين.

في حين شن الطيران الحربي غارة جوية على بلده الجفرة في محيط مطار ديرالزور العسكري، فيما سقط جرحى في حي الجورة جراء قصفه من قبل عناصر تنظيم الدولة بقذائف الهاون.

أما في الحسكة، فقد أفاد ناشطون بمقتل 5 من قوات الحماية الشعبية الكردية جراء قصف تركي على موقعهم بمدينة القامشلي، في حين استشهد طفلين وجرح آخر نتيجة انفجار لغم أرضي في قرية التخت جنوبي تل براك.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.