التحالف الدولي يطالب سكان الرقة مغادرتها فهل اقترب الهجوم؟

0

أخبار السوريين: بدأ التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة حملته النفسية التمهيدية فيما يبدوا لانطلاق الهجوم على مدينة الرقة التي تعتبر المعقل الرئيسي لتنظيم الدولة، و ذلك من خلال القاء مناشير تدوعوا فيها المدنيين المتواجدين في المدينة لتركها، و متوعدة التنظيم بـ”النهاية”.

و قال ناشطوا “الرقة تذبح بصمت” أن التحالف ألقى مناشير على مدينة الرقة، دعت للمرة الأولى سكان المدينة لمغادرتها، بعد أن كانت المناشير السابقة تتوعد التنظيم فقط.

ونشرت حملة “الرقة تذبح بصمت” على حسابها على موقعي “تويتر” و”فيسبوك” صورا للمنشور وهو عبارة عن رسم يظهر ثلاثة رجال وامرأة وطفل وهم يركضون ابتعادا عن لافتة كتب عليها “الدولة الاسلامية – ولاية الرقة- نقطة تفتيش”، ومن خلفهم يظهر مبنى مدمر وحولهم جثث عناصر التنظيم..

وقال “ابو محمد”، احد مؤسسي حملة “الرقة تذبح بصمت”، لوكالة فرانس برس ، ان السبب خلف تلك المناشير الجديدة يعود الى “تواجد داعش بين المدنيين واتخاذهم كدرع بشري”، مضيفا “في السابق كانت لداعش مقرات واضحة. ومنذ بدء الحملة الجوية ضدهم، باتوا يلجأون الى الاختباء بين المدنيين”.

هذا و تتعرض مدينة الرقة، لغارات من التحالف الدولي شهدت تصعيداً تدريجياً حيث شنت بالأمس الطائرات الحربية اتابع للتحالف عدة غارات على الريف الشرقي لمدينة الرقة، و خلفت خمسة شهداء في قرية “الحرات”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.