أكثر من 50 قتيلاً جديداً لميليشيات الأسد أثناء محاولتها استعادة خان طومان

0

أخبار السوريين: قُتل أكثر من 50 عنصراً من قوات الأسد وميليشياته، أثناء محاولتها استعادة السيطرة على بلدة خان طومان في ريف حلب الجنوبي.

فقد بدأت قوات الأسد وميليشياته ليلة أمس الأحد (8 أيار/مايو)، بقصف بلدة خان طومان ومحيطها بالغارات الجوية والصواريخ والمدفعية الثقيلة، تمهيداً لاقتحام بلدة خان طومان، فتصدت لها كتائب غرفة عمليات (جيش الفتح) التي تسيطر على البلدة، وكبدتها خسائر كبيرة.

وأفادت جبهة النصرة عبر حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي بأن الميليشيات الشيعية حاولت للمرة الثانية خلال 24 ساعة التقدم على بلدة خان طومان، فصدت تلك المحاولات، مؤكدة مقتل العشرات منهم وتدمير عدة آليات.

وأشار “أبو حمزة أحرار الشام” أحد إعلاميي حركة أحرار الشام الإسلامية، إحدى مكونات غرفة عمليات جيش الفتح، عبر تغريدة له على حسابه في “تويتر”، إلى أن جيش الفتح أحبط محاولة الميليشيات الشيعية التقدم نحو نقاط الرباط في بلدة خان طومان، ودمر أربعة آليات ومدافع، وقتل أكثر من 50 عنصراً، بعد معارك منذ فجر أمس.

وأكد ناشطون تدمير عربة (بي إم بي) ومدفع رشاش عيرا (23 مم) لقوات الأسد على جبهة معراتة في ريف حلب الجنوبي، ومقتل 15 عنصراً لقوات الأسد، إثر استهداف تجمع لهم في قرية الحميرا بقذيفة دبابة.

وكانت سيطرت فصائل غرفة عمليات (جيش الفتح) يوم الجمعة (6 أيار/مايو) على بلدة خان طومان وكتيبة الدبابات المجاورة، والتي تعتبر من أهم مواقع الميليشيات الإيرانية المساندة لنظام الأسد في المنطقة، وذلك بعد معركة قتل خلالها العشرات من عناصر قوات الأسد وميليشياته الإيرانية والأفغانية واللبنانية، وأسر عدد آخر.

كلنا شركاء.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.