وفد قدري جميل يطلب الإندماج مع وفد المعارضة بدعم من بشار الجعفري!!

0

أخبار السوريين: اجتمع المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا “ستيفان دي ميستورا” أمس الأربعاء، مع وفد مقرب من نظام الأسد ولكن تحسبه روسيا والأمم المتحدة على “المعارضة السورية”، وذلك للمرة الأولى منذ انطلاق مفاوضات جنيف.

وضم وفد المعارضة المقرب من النظام نائب رئيس الوزراء السابق “قدري جميل” المقيم في موسكو، زعيم حزب “الجبهة الشعبية للتحرير والتغيير”، والمتحدث السابق باسم الخارجية السورية “جهاد مقدسي” بالاضافة إلى الناشطة “رندة قسيس”.

وقال “قدري جميل” للصحافيين قبل بدء الاجتماع مع دي ميستورا “سنكون مستشارين للشعب السوري فقط، مبدياً استعداده الاندماج مع الوفد المعارض الرئيسي المتمثل بالهيئة العليا للتفاوض.

المعارضة ترفض طلب قدري جميل

لكن وفد “الهيئة العليا للتفاوض” رفض في وقت سابق توسيع وفد المعارضة، و علّق سالم المسلط المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات على لقاء “دي ميستورا” مع الوفد المقرب من موسكو، بالقول “:لا يمكن القبول بأي طرف مفاوض آخر إلا إذا كان حقيقة يمثل الشعب السوري”.

وأضاف لوكالة فرانس برس “الوفد التفاوضي الذي شكلته الهيئة العليا للمفاوضات هو الطرف الحقيقي على الأرض وفي الخارج”، موضحاً أنه “عندما تم طرح موضوع الهدنة كان للهيئة قرارها والتزمت الفصائل به”.

وسأل المسلط “هل يملك أي من أعضاء الوفد أو الاستشاريين الذين يطلبون أن يكونوا ممثلين عن الشعب السوري في المفاوضات قراراً على الأرض؟”.

يشار هنا، أن وفد الهيئة العليا للمفاوضات يصر على رحيل بشار الأسد مع بدء المرحلة الانتقالية، لكن وفد “قدري جميل” المقرب من روسيا لا يطالب برحيله.

وفي هذه الخصوص قال “فاتح جاموس” العضو في وفد “الجبهة الشعبية للتحرير والتغيير” بزعامة “قدري جميل” إن وفد الهيئة العليا للمفاوضات “يطرح اشتراطات نعتبرها على النقيض من مبدأ التوافق”، كاشتراط رحيل بشار الأسد وكيفية رؤيتهم للمرحلة الانتقالية”.

ورأى  “جاموس” أن وفده “يمثل الوفد الثاني للمعارضة، لأن هناك خلافات كبيرة داخل المعارضة السورية”.

والجدير بالذكر أن رئيس وفد النظام المفاوض “بشار الجعفري” طالب بعد اجتماعه الثاني مع دي ميستورا أمس الأربعاء المطالبة بتوسيع تمثيل “المعارضة”، من خلال “حشر” وفد “قدري جميل” في وفد الهيئة العليا للتفاوض، حيث قال للصحافيين “لا يستطيع فصيل من فصائل المعارضة أن يحتكر الصفة التمثيلية لجميع الفصائل، مضيفاً “نحن نتعامل مع معارضات وليس مع معارضة”.

يشار أن هذا اللقاء هو الرابع الذي يعقده “دي ميستورا” منذ يوم الاثنين في اطار المفاوضات غير المباشرة بين ممثلين عن النظام والمعارضة.

أورينت نت.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.