طريق البلقان مغلق بشكل كامل أمام اللاجئين!

0

أخبار السوريين: تتواصل تداعيات إغلاق طريق البلقان أمام اللاجئين، بعد إعلان مقدونيا أنها لن تسمح بمرور أي لاجئ عبر حدودها مع اليونان، وذلك بعد إجراءات صارمة اتخذتها دول أوروبية أخرى للحد من تدفق المهاجرين، تخللها أيضاً منع سلوفينيا مرور اللاجئين عبر أراضيها بشكل قاطع، في حين صرحت كرواتيا وصربيا عزمهما اتخاذ إجراءات مماثلة.

وأعلن رئيس الوزراء السلوفيني ميرو جيرار “أن طريق البلقان إلى أوروبا لم يعد مفتوحاً أمام المهاجرين غير الشرعيين”.

من جهته، أعلن مسؤول في الشرطة المقدونية أمس الأربعاء أن بلاده أقفلت حدودها “تماماً” أمام اللاجئين.

القرار السلوفيني بإغلاق الحدود، سبقه قرارمماثل لمقدونيا، حيث نقلت وكالة رويترز عن مصدر في الشرطة المقدونية تأكديه إقفال “الحدود تماماً، مضيفاً أنه لم يدخل أي مهاجر من اليونان يوم أمس الثلاثاء وفق وزارة الداخلية المقدونية.

ويزيد إغلاق طريق البلقان حالياً مخاطر حصول ألأزمة انسانية في اليونان، حيث هناك أكثر من 36 ألف شخص عالقين بينهم 13 ألفا في إيدوميني على الحدود المقدونية في ظروف صعبة.

ميركل: إغلاق طريق البلقان لا يحل مشكلة الهجرة

وفي السياق، اعتبرت المستشارة الالمانية “انغيلا ميركل” الخميس أن اغلاق طريق البلقان أمام المهاجرين “لا يحل المشكلة”، مؤكدة أن هذا الوضع “لا يمكن أن يستمر”.

واضافت “اذا لم نتمكن من التوصل إلى اتفاق مع تركيا، فلن تتمكن اليونان من تحمل عبء (المهاجرين) لفترة أطول.

وما زال آلاف المهاجرين أغلبهم من النساء والأطفال عالقين في مخيم على الجانب المقدوني من الحدود الصربية، وتقطعت السبل بنحو 13 ألفاً من الرجال والنساء والأطفال منذ أيام في مخيم إيدوميني المجهز لاستيعاب 1500 شخص فقط، والأحوال بالغة السوء في المخيم المؤقت الذي يكبر حجمه يوما بعد يوم، واضطر الللاجئون للنوم في خيام خفيفة للغاية ولا توفر لهم الحماية في درجات حرارة تصل حد التجمد في شمال اليونان ومنصوبة في حقول يغمرها الماء والوحل.

أورينت نت.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.