صالح مسلم: سوريا المركزية التي نعرفها ولّت إلى غير رجعة

0

أخبار السوريين: صرح صالح مسلم رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي أن “سوريا المركزية المتصلبة التي نعرفها انتهت إلى غير رجعة”، وقال إن المشروع الذي يعملون عليه هو “سوريا جديدة موحدة ضمن نظام فدرالي”، مشيراً إلى أن هذا المشروع بدأ من إقليم “روج أفا”، متمنياً أن ينتهي في درعا والساحل.

وفي حديث مع جريدة “القبس” الكويتية نشرته اليوم ادعى مسلم أن حزبه لا يفكر مطلقاً في إقامة دولة كردية ويرفض تقسيم سورية، وقال: “إن مصلحة الشعب الكردي بقاء سوريا موحدة؛ يتمتع فيها الجميع بحقوقهم الديموقراطية”.

وأضاف: “الخطوة التي قمنا بها (إعلان الفيدرالية) ربما ليست الأولى، لكنها خطوة على هذا الطريق الذي نريده لسورية”.

وقال:نحن نؤكد صحة خيارنا، (…) وهذا ليس تقسيماً وإنما إدارة جديدة للمناطق المحررة، سميناها الاتحاد الديموقراطي (روج أفا وشمال سوريا)، وهذه المناطق المحررة ستحكمها سلطة منتخبة، وستوضع الأسس لكيفية العلاقة بين المكونات في هذه المناطق”.

وتابع مسلم: “ما قمنا به لا ندعي أنه يمثل كل سوريا، ولكن كلما تتحرر منطقة، أو أي منطقة تريد الانضمام إلينا في المستقبل فإن اتحاد سوريا الديموقراطية سيكون لجميع المكونات”.

وفيما يتعلق بالرفض الروسي والأمريكي قال: “هما لا يعترضان على مشروع سوريا الجديدة ولا على اللامركزية، ومن يرى أنه لا يمكن إقامة نظام لامركزية في سوريا وأن هذا ليس حلاً، فليأت لنا بحل آخر تجتمع فيه المكونات على نظام واحد (…) طرحنا هو سوريا موحدة ضمن نظام فدرالي يشمل جميع مكونات الشعب. وهذا ليس عيباً، الأمريكيون والروس لامونا، قلنا لهما عندكم نظام فدرالي. فسكتوا”.

أما رده على الانتقادات الكردية للفيدرالية فقال: “نحن نمثل أغلبية الشعب الكردي في سورية، وبالتالي فالحزب الكردي أو المجلس الوطني الكردي المنتمي للائتلاف يمثل رأي الائتلاف ووفد الرياض على طاولة المفاوضات”.

وأنكر مسلم “أي تنسيق مع النظام منذ البداية وحتى الآن، وخضنا معارك مع قواته في بعض المناطق، وفي مناطق أخرى لم تحدث معارك، وهذه أمور تفرضها الظروف الميدانية”.

وأضاف: “قوات حماية الشعب والآن قوات سوريا الديموقراطية قوات دفاعية وليست هجومية لم تقم بالاعتداء على أحد، ومهمتها التصدي لمن يعتدي علينا. عندما هاجمنا النظام في الحسكة ومناطق شمال حلب لم نسكت وتصدينا له”.

ونفى أن يكون لقواته “أي علاقة بـ(حزب) العمال الكردستاني، ولكن لنا علاقة أخوة وصداقة مع جميع المنظمات الكردستانية مثل الديموقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير غوران، وهذه العلاقة ليست علاقة عضوية فنحن حزب مستقل في قراره”.

الجدير بالذكر أن صالح مسلم تولى رئاسة حزب الاتحاد الديموقراطي (PYD) منذ عام 2010. وساهم في تأسيس هيئة تنسيق قوى التغيير الديموقراطي في دمشق وأصبح نائباً لمنسقها العام.

قبس.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.