رئيس الائتلاف السوري أنس العبدة.. الفيدرالية لا تعني التقسيم

0

أخبار السوريين: قال رئيس الائتلاف السوري، أنس العبده، إن قرار الحل والربط في الأزمة السورية أصبح بيد القوى الكبرى، وإن كل من المعارضة والنظام غير قادرين على الحسم العسكري، وأن المدنيين هم وحدهم الذين يدفعون الثمن.

وأضاف “العبدة” بأن التفاوض سيتركز حول مسألة إيجاد هيئة حكم انتقالية ولا دور لبشار الأسد فيها، كما أكد أن المجلس الوطني الكردي هو مكون أساسي ضمن الائتلاف السوري المعارض.

ورحب “العبدة” بإعلان الفيدرالية الكردية في الشمال السوري معتبرًا أن الفيدرالية لا تعني التقسيم، بل على العكس تماماً ، فهي تدل على أن القرار السوري أصبح محاصراً ، وبيد القوى الدولية والإقليمية .

واعتبر العبدة في حديث له مع قناة رووداو التلفزيونية والذي سوف يبث غداً الجمعة ، أن من حق الكرد المطالبة بما يرونه مناسبا ً لحل قضيتهم الكردية في سوريا.

وأضاف العبدة، نحن في الائتلاف مع اللامركزية الإدارية، كما يوجد مكون أساسي داخل الائتلاف، هو المجلس الوطني الكوردي، والذي يقول إنه مع الحل الفيدرالي الاتحادي، من منطلق أنه الحل الأمثل لسوريا المستقبل، ومن خلال التنوع الموجود داخل الائتلاف، فإننا نقبل جميع الآراء المطروحة في إطار وحدة سوريا، وحتى المجلس الوطني الكردي عندما يطرح خيار الفيدرالية، فإنه لا يطرحه على أساس التقسيم، وبالتالي نعتقد بأن هذا الموضوع يجب أن يطرح على الشعب السوري، ويجب أن نعطي الجميع الوقت والجهد من أجل طرح مشاريعهم، والشعب يقرر في النهاية، فالثورة انطلقت من أجل أن يقرر الشعب مصيره، فإذا اختار الحل الفيدرالي فليكن ذلك، والفيدرالية لا تعني التقسيم، بل على العكس، فهي تعني الوحدة، وهناك من يحاول الترويج بأن الفيدرالية تعني التقسيم، وهذا غير صحيح.

 

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.