تيار الغد السوري يصدر بيانًا في الذكرى الخامسة لانطلاق الثورة

0
إلى الشعب السوري العظيم : تمر الذكرى الخامسة لثورتنا التاريخية ضمن أوضاع بالغة في الحساسية، ان نضالات السوريين و تضحياتهم خلال خمس سنوات افشلت محاولات نظام الاسد الديكتاتوري و داعميه الإقليميين و الدوليين في قمع هذه الثورة المباركة، و اصبح هناك ساحة أخرى للنضال و هي الساحة السياسية، في تلك الساحة يجب أن لا يسمح للنظام و داعميه في الحصول على ما لم يستطيعوا الحصول عليه بقتل نصف مليون مواطن، و جرح مليون، و تهجير ملايين اخرين.
‏ان الحل السياسى يجب أن يؤدي إلى نقل السلطة من الاسد و أعوانه إلى هيئة انتقالية حاكمة ذات صلاحيات كاملة تأخذ البلاد نحو الانتقال الديمقراطي، و محاربة الإرهابيين المتطرفين، و البدء بإعادة الاعمار، و اي شئ أقل من الانتقال الكامل بدون الاسد و أعوانه الملطخة أيديهم بدماء الشعب هو ليس حلا.
سوف تتعرض المعارضة لضغوط من اجل القبول بحلول لا ترقى لطموحاتكم و تضحياتكم، و مقاومة تلك الضغوط تتطلب تضافر السوريين بقواهم الشعبية و العسكرية و السياسية.
ان توحيد و تنسيق الجهود النضالية في هذا الوقت هو أكثر أهمية من أي وقت مضى.

ان تيار الغد السوري هو تنظيم منبثق عن الشعب و ثورته، و رهاناته هي الوصول إلى أهداف الثورة السامية في الحرية و الكرامة للشعب، و الانتقال إلى دولة ديمقراطية تعددية،  تحترم سيادة القانون، و حقوق الإنسان و المرأة، والمساواة بين كافة أطياف الشعب السوري بغض النظر عن العرق أو الطائفة أو الجنس، لبناء دولة معتدلة حيادية تجاه كافة أبنائها لا يوجد فيها تطرف و تكفير و ايديوجيات ظلامية تصطدم مع المجتمع المحلي و الدولي.

دولة موحدة تمارس سيادتها على 185000 كم2، و تعتمد اللامركزية الإدارية من اجل تحسين الخدمات للمواطنين و ينتخب فيها المسؤولين بشكل حر و شفاف، و يضعون نصب أعينهم خدمة الشعب و مصالحه العليا، و تأمين أفضل مستوى من التعليم و الرعاية الصحية، و التطور العلمي و الثقافي و تحقيق الازدهار و الثروة لصالح الشعب .

ان انتصار الثورة السورية وتحقيق أهدافها هو لمصلحة كافة اطياف الشعب السوري.

ان التحديات كبيرة ولكن الشعب السوري لها وسوف تنتصر ثورته وتحقق أهدافها من اجل غد مشرق مزدهر .

تيار الغد السوري.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.