انفجاران جديدان خلال مداهمات قوات الأمن ضاحية في بروكسل

0

أخبار السوريين: ذكرت وسائل إعلام بلجيكية، اليوم الجمعة بأن انفجارين جديدين وقعا في بروكسل اليوم خلال عملية مداهمة لقوات الأمن.

وأكدت وكالة “رويترز” وقوع انفجاران في منطقة “سكاربيك” بالعاصمة البلجيكية بروكسل، وذلك بالتزامن مع تنفيذ قوات الأمن المدعومة بأسلحة ثقيلة ومعدات عسكرية بعمليات مداهمة في منطقة “سكاربيك”، حيث تم بتصفية أحد المشتبه بهم.

بدورها، أكدت وكالة الأنباء البلجيكية الرسمية أن الوحدات الخاصة أغلقت منطقة “سكاربيك”، اليوم الجمعة، بينما تحدث شهود عيان عن إيقاف حركة مترو الأنفاق بالمنطقة، التي تجري فيها العملية الأمنية، وقد نشر مستعملو مواقع التواصل الإجتماعي صوراً تظهر أشخاصاً وهم يخرجون من الانفاق مترجلين.

وفي السياق، أفادت قناة “RTBF” البلجيكية، بإلقاء القبض على شخص بعد عمليات بحث في حي “فوريه” ببروكسل، صباح الجمعة.

وذكرت القناة، أمس الخميس، أن شخصية ثانية مثيرة للشبهات كانت متواجدة في مترو بروكسل، يوم وقوع الهجوم الإرهابي هناك، لافتة إلى أن هويته ذلك الرجل لم تحدد بعد.

وأردفت، نقلاً عن مصادر خاصة بها، أن من غير المعروف ما إذا كان قد هرب أم قتل نتيجة العمل الإرهابي، وتقوم قوات الأمن بالبحث عنه.

ووفقا لـ “RTBF”، فإن كاميرات المراقبة رصدت رجلاً يحمل حقيبة كبيرة في محطة “مالبيك” التي تسبب التفجير فيها بمقتل حوالي 20 شخصاً وإصابة ما يربو على مئة آخرين بجروح، يوم الثلاثاء الماضي.

وتاتي هذه التطورات بعد ساعات من وعود أطلقها رئيس الحكومة البلجيكية “شارل ميشال” بكشف تفاصيل اعتداءات بروكسل، وسط حديث عن التقصير في مراقبة أحد الانتحاريين من قبل وزيري الداخلية، جان جامبون، والعدل، كوين جينس، اللذين تقدما، إثر ذلك، بطلب استقالة لم يحظ بالموافقة.

وأكد “ميشال” بعد الاعتداءات، التي أوقعت أكثر من 30 قتيلاً ونحو 300 جريح، أن “الحكومة والسلطات المعنية ستقوم حتما بكل شيء من أجل الكشف عن تفاصيل الاعتداءات” وأضاف “لا يمكن أن يفلت أحد من العقاب”.

أورينت نت.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.