لاجئ يعترف بقذف أطفاله الثلاثة من شبابيك نزل للاجئين

0

أخبار السوريين: طالبت النيابة العامة في بون الثلاثاء (2 شباط/فبراير 2016 ) بإصدار أمر اعتقال بحق والد الأطفال الثلاثة الذين تم إلقاؤهم عبر الشبابيك من الطابق الأول لبناية تأوي لاجئين في بلدة لومار. ويبدو أن والد الأطفال الثلاثة هو الذي قام بالفعلة، وتتهمه النيابة بمحاولة القتل والتسبب في جروح خطيرة في ثلاث حالات.

وقال متحدث باسم النيابة مساء الثلاثاء إن الأب البالغ من العمر 35 عاما اعترف بفعلته حين قام برمي الأطفال من شبابيك مختلفة إلى الخارج. بيد أن الشرطة رفضت تقديم معلومات إضافية عن الأب وجنسيته ودوافعه وراء فعلته. وقد نفى الأب في البداية تورطه في هذا العمل. وذكر الرجل الدوافع التي جعلته يقوم بذلك، إلا أن النيابة يجب أن تتحقق أولا من ذلك، كما قال متحدث باسمها.

وكان المحققون قد أعلنوا في وقت سابق أنه لا وجود لأدلة تعكس أن السقوط من الشبابيك ناتج عن حادثة. وصرح شهود للشرطة أنه تم قذف الابن البالغ من العمر خمس سنوات وأخته (ثماني سنوات) بعد ظهر أمس الاثنين عبر الشباك من الطابق الأول للبناية. واعترف الأب بعدها أنه قذف أيضا ابنه الثالث البالغ من العمر سنة واحدة.

والأب الذي اعتقل الاثنين مؤقتا سبق له أن هاجم زوجته في مطلع يناير. ورُفعت دعوى ضده بسبب إلحاق جروح جسدية ومُنع على إثرها من دخول شقة العائلة لمدة عشرة أيام. وأفادت النيابة العامة أن حياة الأطفال ليست في خطر إلا أنهم أُصيبوا بجروح بليغة.

دويتشه فيليه.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.