عملية نوعية للثوار بريف اللاذقية تقتل 11 شبيح بينهم قائد ميليشيات الشبيحة

0

أخبار السوريين: اعترفت وسائل إعلام النظام بمقتل مسؤول ميليشيا “نسور الزوبعة” أودنيس نصر مع 5 من عناصره خلال اشتباكات مع الثوار في جبل الأكراد بريف اللاذقية ، بالتزامن مع مقتل العديد من عناصر النظام في جبل التركمان.

وقال موالون لنظام الأسد، إن مسؤول ميليشيا نسور الزوبعة، قتل مع مرافقيه، في بلدة كنسبا في جبل الأكراد، بعد استهداف سيارته بصاروخ حراري، وارتكب أودنيس نصر العديد من الجرائم والإعدامات بحق المدنيين في ريف اللاذقية.

في السياق ذاته، أشار ناشطون، إلى أن الثوار نفذوا كميناً محكماً بمجموعة من الميليشيات الشيعية حاولت التقدم في جبل التركمان، ليتم استهدافها بالرشاشات الثقيلة، وتم قتل جميع عناصرها البالغ عددهم 6، بالتزامن مع تنفيذ الطائرات الروسية عدة غارات جوية على مناطق الاشتباكات.

واستهدف الثوار تجمعات عصابات الأسد على محور قرية عطيرة في جبل التركمان بالرشاشات الثقيلة، والمدفعية، موقعين قتلى وجرحى في صفوف الأخيرة.

وكان المكتب الإعلامي للفرقة الأولى الساحلية التابعة للجيش السوري الحر أفاد قبل يومين بمقتل نحو 30 عنصراً من الميليشيات الشيعية خلال اشتباكات على جبهات بلدة “كنسبا” وقرية “شلف” و”وادي باصور” بجبل الأكراد، وذلك بغطاء من القصف بالقذائف المدفعية والصاروخية ومساندة جوية كثيفة من طيران الغزو الروسي.

أورينت نت.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.