سقوط أكثر من 127 بين قتيل وجريح لنظام الأسد في 24 ساعة بحلب

0

أخبار السوريين: تمكنت كتائب الثوار خلال الساعات الأربعٍ وعشرين الماضية من قتل أكثر من 47 عنصراً لقوات نظام الأسد ، إضافة إلى جرح نحو 80 آخرين، وذلك خلال المعارك الدائرة في جبهة حلب الغربية.

وأفاد المكتب الإعلامي لحركة نور الدين الزنكي (أحد مكونات غرفة عمليات فتح حلب) على حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي، بأن تسريباً حصلوا عليه من داخل قوات نظام الأسد يؤكد مقتل 47 عنصراً لقوات النظام خلال معركة (الفاملي هاوس) والمناشر ومعمل الكرتون في جبهة حلب الغربية خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وأضاف المكتب الإعلامي بأن أكثر من 50 عنصراً لقوات النظام أصيبوا بإعاقة تمنعهم من خوض المعارك، ونحو 10 آخرين ما زالوا داخل غرفة العناية المشددة، إضافة على 20 آخرين في المستشفى العسكري، كما تم تدمير مدفعين عيار (57مم) ومدرعة وقاعدة صواريخ (كورنيت).

ومن جانبها أفادت مواقع موالية للنظام ومنها صحيفة (الجماهير) بأن محمد مروان علبي محافظ حلب واللواء زهير سعد الدين قائد شرطة محافظة حلب تفقدا اليوم أوضاع جرحى قوات النظام في مستشفى حلب الجامعي، والذين أصيبوا أمس في معارك (الفاميلي هاوس).

وفي المقابل، استهدفت طائرات حربية روسية بلدة عنجارة في ريف حلب الغربي ظهر اليوم الأحد (21 شباط/فبراير)، بعدة غارات جوية، ما أدى على مقتل أكثر من ثمانية مدنيين بينهم أطفال ونساء، إضافة إلى إصابة نحو 50 آخرين بجروح متفاوتة.

وعرف من الضحايا: (الطفل ابن خالد بركات، أسامة شحادة، فاطمة أحمد الشيخ، بنت محمود حسيان، أحمد محمد رستم نازح من بلدة قبتان الجبل، طفلة مجهولة الهوية نازحة إلى البلدة).

كما استهدف الطيران الروسي بالقنابل العنقودية والصواريخ الفراغية كل من بلدة كفرناها في ريف حلب الغربي وقرية كفر بسين ومدينة حيان وحريتان وعندان في ريف حلب الشمالي وبلدة خان طومان في ريف حلب الجنوبي، دون ورود أنباء عن سقوط ضحايا.

كلبنا شركاء.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.