حرب السكاكين من القدس إلى دمشق وتستهدف جيش الأسد

0

أخبار السوريين: أعلن فصيل سوري معارض، تنفيذ عملية نوعية بالسكاكين في قلب العاصمة دمشق الخاضعة لسيطرة نظام الرئيس بشار الأسد.

وأفاد المكتب الإعلامي للواء العاديات بأن مقاتليه تمكنوا من اغتيال النقيب الطيار “علي علوش”، التابع لعصابات الأسد في كمين محكم طعنا بالسكاكين بالعاصمة دمشق، وذلك بحسب ما ذكر موقع “درر شامية” المعارض.

وتعد هذه هي العملية الثانية من نوعها؛ حيث أعلن لواء العاديات يوم الثلاثاء الماضي عن مقتل الملازم أحمد جمعة، أحد ضباط النظام التابع للأمن العسكري بالطريقة نفسها، في منطقة الياغوشية بحي الشاغور بالعاصمة دمشق، وقد شارك هذا الضابط بقتل عدد من المعتقلين في فرع الأمن العسكري.

وقد أثارت هذه العمليات التي طالت العديد من ضباط الأسد في الآونة الأخيرة حالة من الرعب والاستياء بين صفوف المؤيدين لنظام الأسد على صفحات التواصل الاجتماعي، بسبب تدهور الحالة الأمنية والاختراقات التي ضربت العاصمة دمشق.

يُذكر أن العاصمة دمشق، تعاني من تشديد أمني تفرضه عصابات الأسد، ما يجعل من دخول السلاح الحربي أمرا مستحيلا، ما دفع الثوار إلى اللجوء إلى هذه النوعية من العمليات التي تشابه “ثورة السكاكين” التي أطلقتها المقاومة الفلسطينية.

دمشق، وكالات.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.