تنظيم الدولة يستعيد السيطرة على مدينة الشدادي بالكامل في الحسكة

0

أخبار السوريين: استعاد تنظيم “داعش” مساء أمس الأحد السيطرة على قرية 47 غربي مدينة الشدادي بريف الحسكة، بعد اشتباكات عنيفة مع وحدات الحماية التابعة لميليشيات (قوات سوريا الديمقراطية)، قتل على إثرها العشرات من عناصر وحدات الحماية، واستخدم فيها التنظيم السيارات المفخخة، مؤكداً سيطرته على مدينة الشدادي، بشكل كامل.

واكد المكتب الإعلامي لولاية البركة التابع للتنظيم عبر بيان نشره ناشطون على حساباتهم في مواقع التواصل الاجتماعي، أن تنظيم “داعش” لا زال يسيطر على مدينة الشدادي بالكامل.

وأشارت وكالة أعماق المقربة من التنظيم على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي اليوم إلى مقتل أكثر من 52 عنصراً من وحدات الحماية، إثر تفجير أحد عناصر التنظيم سيارته المفخخة التي يقودها على تجمع لوحدات الحماية قرب تل البشائر شرقي مدينة الشدادي.

وأضافت بأن سيارتين مفخختين ضربت إحداهما تجمعا لوحدات الحماية في قرية الدبشة غربي الحسكة، والثانية استهدفت حاجزاً لوحدات الحماية في قرية علوص غربي الشدادي.

وأكدت أعماق استعادة التنظيم سيطرته على قرية 47 غربي مدينة الشدادي، بعد معارك عنيفة مع عناصر وحدات الحماية.

ويأتي تقدم تنظيم “داعش” في ريف الحسكة رغم غارات جوية مكثفة من طيران التحالف الذي استهدف المدن والقرى التي سيطر عليها التنظيم.

وكانت سيطرت الميليشيات المنضوية في تحالف (قوات سوريا الديمقراطية) مساء الجمعة التاسع عشر من شباط/فبراير على مدينة الشدادي، أهم مواقع تنظيم “داعش” في ريف الحسكة، عقب أكثر من مئة غارة جوية من طيران التحالف الدولي، أجبرت التنظيم على الانسحاب.

وعقب سيطرة ميليشيات (قوات سوريا الديمقراطية) على المدينة بساعات بدأت بحملة اعتقالات طالت شباب المدينة وريفها، كما أعدمت شاباً مدنياً في قرية طرمبات في منطقة الشدادي.

كلنا شركاء.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.