معركة ” رص الصفوف ” تقلب المعادلة وعين الثوار على “سلمى”

0

أخبار السوريين: بعد إنطلاق معركة” رص الصفوف ” منذ ثلاثة أيام بريف اللاذقية سعياً لاسترداد مدينة سلمى في جبل الأكراد، نجح الثوار فجر اليوم الخميس باسترداد قرية الدويركة الاستراتيجية بموقعها القريب من سلمى، بعد معارك عنيفة تمكنوا من دحر قوات النظام خارجها، وليسيطروا من ثم على” تلة النمر” المطلة على مدينة سلمى.

وفي تفاصيل الخبر قال مراسل أورينت”محمد الأشقر”: بأن ثوار الساحل شنوا هجوماً مباغتاً صباح أمس الأربعاء، باتجاه” قرية الحور” التي تقع على أطراف مصيف سلمى، وتمكنوت من خلال هذا الهجوم استعادة السيطرة على القرية واغتنام دبابتين ورشاشات ثقيلة وذخائر متنوعة، بالإضافة إلى أسر 6 عناصر بينهم ضابط برتبة نقيب”.

وأضاف” محمد الأشقر”:” أعقب ذلك محاولة مستميتة من قوات النظام لاستعادة السيطرة على القرية، وبعد أن تمكنت من السيطرة عليها لسحب جثث قتلاها، شن الثوار هجوماً معاكساً باتجاه قرية” الدويركة” وتلة” النمر ونجحوا باستردادهما.

وبالمقابل استهدفت الفرقة الساحلية اليوم الخميس مواقع تمركز قوات النظام في قمة النبي يونس بقذائف 122مم أدت إلى تحقيق إصابات مباشرة في صفوفهم.

وتزامن ذلك مع قصف عنيف من مدفعيات النظام وراجمات صواريخه استهدفت معظم قرى جبل الأكراد، ولم يتوقف القصف حتى هذه اللحظة، بحسب إفادة مراسل أورينت.

أحد ثوار الساحل بمعركة رص الصفوف

أورينت نت.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.