ضابط في الحرس الثوري: الاعتداء على السفارة السعودية كان خطأً فادحاً

0

أخبار السوريين: قال أحد ضباط الحرس الثوري الإيراني، العميد “محسن كاظميني”، أنّ الاعتداءات على السفارة السعودية بطهران، كان “خطأً فادحًا”.

وفي تصريحات أدلى بها اليوم الثلاثاء، لوكالة “ميزان” التابعة للسلطة القضائية الإيرانية، كاظميني أنّ “الاعتداءات التي تعرضت لها السفارة السعودية في طهران، كانت مُعدّة مسبقًا”.

ووصف الضابط الإيراني، عملية إضرام النار بمبنى السفارة السعودية، بـ”الفعل الشنيع”، مشيرًا إلى عدم وجود أي مبرر لهذه العملية، ومعربا في الوقت نفسه، عن ثقته بعدم مشاركة من وصفهم بـ”المؤمنين وأنصار الله” في هذه العملية.

وكانت سفارة المملكة العربية السعودية في العاصمة الإيرانية طهران، وقنصليتها في مدينة مشهد، قد تعرضتا لاعتداءات وإضرام النيران من قبل عدد من الإيرانيين احتجاجًا على تنفيذ السلطات السعودية، حكم الإعدام بحق 47 شخصًا بينهم رجل الدين السعودي (شيعي) نمر باقر النمر.

وتشهد العلاقات بين السعودية وإيران، أزمة حادة، عقب إعلان الرياض قطع علاقتها الدبلوماسية مع الأخيرة، وذلك على خلفية الاعتداءات التي تعرضت لها سفارة المملكة، في طهران، وقنصليتها في مدينة “مشهد”، احتجاجا على إعدام رجل الدين السعودي (شيعي)، نمر النمر، يوم السبت الماضي. الأناضول.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.