سوريون نجوا من القصف ليموتو غرقاً بستر نجاة تساعد على الغرق!!

0

أخبار السوريين: أتلفت الفرق التابعة لـ”وزارة العمل والضمان الاجتماعي” التركية، أكثر من 2500 سترة نجاة غير صالحة للاستخدام، كان من المخطط بيعها للاجئين الذين في طريقهم إلى أوروبا، في حين يتم تسجيل حالات غرق شبه يومية معظمها بسبب اقتناء اللاجئين هذه الستر.

ستر نجاة وهمية

عثرت الفرق على ما يقارب الـ120 ورشة تحت الأرض، تعمل على تصنيع وإنتاج هذه السترات، يوم الجمعة الماضي.

ووفقًا لوسائل إعلامية تركية، فإن الفرق أطلقت عمليات البحث عن هذه الورشات والأشخاص الذين يديرونها، في وقت واحد، في أكثر من محافظة تركية بما في ذلك “إسطنبول” و”إزمير” و”موغلا” و”أنطاليا” و”أيدين” و”مرسين” و”شاناكالي”.

وتكون السترات المتلفة وهمية، ولا تعمل بالشكل الصحيح، إذ أنها غير قادرة على الطفو على سطح الماء.

وفي بداية الشهر الجاري كانون الثاني، تمكنت قوات الأمن التركية من مصادرة 1200 سترة نجاة مزيفة، كانت ستباع للاجئين السوريين في تركيا

 ضحايا الغرق

وفي السياق ذاته عُثر الأسبوع الماضي، على جثامين 34 شخصاً على شواطئ شمالي غربي تركيا، غرقوا أثناء محاولتهم الوصول إلى الجزيرة اليونانية القريبة “ليسبوس”، فيما كان العديد منهم كانوا يرتدون سترات النجاة الوهمية.

كما لقي 21 مهاجرا على الأٌقل مصرعهم،في بداية الشهر الجاري جراء غرق قاربين اثنين، في بحر إيجة، خلال محاولتهم الوصول إلى الجزر اليونانية.

وكانت “وكالة الأناضول” أفادت بأن فرقا من خفر السواحل اليونانية، تلقت بلاغا حول اصطدام قارب خشبي يقل قرابة 48 مهاجرا، بصخور قرب سواحل جزيرة “بولامتش” اليونانية.

فيما توفي14 آخرين، فضلاً عن فقدان عدد كبير من المهاجرين، جراء غرق قارب ثانٍ قرب سواحل جزيرة “كاليمنوس” اليونانية، يعتقد أن على متنها 70 – 100 شخصا.

إلى ذلك يعاني اللاجئون من ضائقة مالية، تدفعهم لشراء هذه السترات، والتي تتكلف الواحدة منها 20 ليرة تركية (ما يعادل 7 دولارات)، وفقاً لتقارير إخبارية تركية. وبعضها محشوٌّ بالإسفنج الذي يمتص المياه فيسبب الموت بدلاً من إنقاذ الأرواح.

ستر النجاة في متحف كندي

عُرضت سترات نجاة كان يستخدمها اللاجئون السوريون خلال رحلتهم إلى أوروبا عبر البحر المتوسط، في متحف الهجرة بيير 21 بمدينة “هاليفاكس” في كندا، والهدف من ذلك بأن تكون تلك السترات مثالاً حياً على أزمة اللاجئين العالمية.

ونقل موقع “سي بي سي” الكندي، الاثنين 11 كانون الثاني 2016، عن ماري تشابمان، المسؤولة التنفيذية الأولى بالمتحف، قولها: “هذه السترة محكمة ولكنها ضعيفة للغاية ولا يمكنها أن تجتاز بك كل هذه المسافات”.

وأضافت تشابمان أن المتحف لا يدري ما حدث للأطفال الذين قاموا بارتداء تلك السترات، مشيرة إلى أن معظم الأطفال قد ارتدوا أشياء مماثلة حينما قاموا بتلك الرحلة البحرية الخطيرة.

وكانت سترات نجاة اللاجئين قد تم جمعها من قبل العمال الميدانيين بمنظمة أطباء بلا حدود، وقام متحف العلوم والتكنولوجيا في كندا باقتراضها، وسوف يستمر عرضها حتى 31 آذار 2016.

يشار إلى أن تركيا تحاول الحد من أعداد السوريين العابرين إلى دول الاتحاد الأوروبي، تنفيذًا للاتفاق الذي أبرمته مع القادة الأوروبيين في تشرين الثاني 2015، كما تكافح السلطات أيضاً هذا النشاط الاقتصادي غير المشروع الذي ظهر نتيجةً للهجرة الجماعية، والذي لا يقتصر على عصابات مهربي البشر.

يشار أن تركيا تحاول الحد من أعداد السوريين العابرين إلى دول الاتحاد الأوروبي، تنفيذًا للاتفاق الذي أبرمته مع القادة الأوروبيين في تشرين الثاني 2015، كما تكافح السلطات أيضاً هذا النشاط الاقتصادي غير المشروع الذي ظهر نتيجةً للهجرة الجماعية، والذي لا يقتصر على عصابات مهربي البشر.

أورينت نت.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.