خطيب المسجد الأموي يترحم على الـ47 شخصا الذين أعدمتهم السعودية!!

0

أخبار السوريين: ترحم خطيب المسجد الأموي في دمشق مأمون رحمة، على الـ47 شخصا الذين أعدمتهم السعودية، مع أن بينهم منظرين جهاديين ومقاتلين من تنظيم القاعدة، قائلا إن السعودية تشارك في “مخطط وهابي ماسوني صهيوني لتمزيق الأمة”، بحسب تعبيره.

وزعم رحمة، في حوار لوكالة أنباء “فارس” الإيرانية شبه الرسمية للأنباء، أن وصف النمر بالإرهابي جزء من “سعي آل سعود لتحقيق مآربهم وأهدافهم ومصالحهم من خلال هذا الادعاء الباطل، والذي هو كذب وافتراء محض لتبرير جرائمهم وتغطية خسائرهم في اليمن وسوريا”، مضيفا أن هذا لن يحدث “طائفية”، بحسب تعبيره.

وترحم شيخ المسجد الأموي على الـ47 شخصا الذين أعدمتهم السعودية، مع أن جزءا منهم منظرون جهاديون ومن تنظيم القاعدة، معتبرا أن “المقارنة بين إعدام الشيخ البوطي والشيخ النمر تظهر أن الهدف من جريمتي الاغتيال هو ملاحقة العلماء الذين يناصرون قضاياهم وقضايا الأمة العربية والإسلامية والذين يفضحون أولئك الملوك والأمراء والحكّام الذين يتعاملون بصراحة ووضوح مع الصهيونية العالمية”، على حد قوله.

واعتبر رحمة أن “الصمت الأوروبي ليس بغريب، فالغرب يريد للأمة العربية والإسلامية أن تقتل بعضها بيدها وأن تدّمر بلادها وحضارتها وتاريخها بأيديها لا بأيدي الغرب، فهم يريدون أن يحققوا أهدافهم دون أن تسقط قطرة دم منهم ودون أن يتكلّفوا دولارا واحدا على تحقيق أهدافهم وغاياتهم في الوطن العربي والشرق الأوسط بالذات”.

وهدد خطيب المسجد الأموي السعودية، قائلا إنها ستزول، لأن “الله يمحق الظلم، والأيام القادمة ستثبت ذلك يقينا، فهم متزعزعون من الداخل”، بحسب ادعاءاته.

ورأى خطيب المسجد الأموي أن تأثير “جريمة إعدام النمر” على المسلمين سيكون “إيجابيا” لأن العالم الشريف بأسره أدرك أن “الفكر والمخطط الوهابي، والمخطط الماسوني الصهيوني يهدف إلى تمزيق الأمة العربية والإسلامية وإلى إضعافها وتشتيتها كي تبقى دائما ضعيفة ولا يكون لها دور في الوجود ولا تقف في يوم من الأيام بوجه الكيان الصهيوني”، معتبرا أن هذا الأمر سيعود بالتماسك على العالم، وسيكون هناك ردة فعل من ناحية الفكر والوعي والإدراك أكثر”، بحسب تعبيره، مضيفا أن “هذه “الصفعة يقظة للغافلين الذين أيقنوا أن الفعل الوهابي الإجرامي هو مخطط صهيوني بحت يهدف إلى قتل العلم والعقول وإبادة الشرفاء في هذا العالم أينما كانوا وأينما وجدوا”.

عربي 21.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.