تقرير أخبار السوريين اليومي للأحداث الميدانية 16/1/2016

0

أخبار السوريين: أعلنت كتائب الثوار، صباح اليوم السبت، عن استعادتها السيطرة على قريتي غزل وخلفتلي في ريف حلب الشمالي، بعد معارك وصفت بالعنيفة مع مقاتلي تنظيم الدولة استطاع خلالها الثوار قتل 11 عنصرا من التنظيم وجرح آخرين، بالإضافة إلى اغتنام أسلحة وذخائر.

حيث شن الثوار هجوما على تجمعات تنظيم الدولة في القريتين المذكورتين أدى إلى السيطرة الكاملة عليهما بعد معارك كر وفر منذ حوالي أسبوع، هذا فيما حاول تنظيم الدولة التقدم باتجاه قرية البل في الريف الشمالي، إلا أن الثوار تصدوا له وأجبروه على التراجع بعد اشتباكات بين الطرفين قتل فيها عدد من عناصر التنظيم.

ومن جهة أخرى، دارت اشتباكات في منطقة الحرش بمحيط بلدة خان طومان في ريف حلب الجنوبي بين الثوار من جهة وعصابات الأسد والمليشيات الداعمة لها من جهة أخرى، ما أدى إلى مقتل 3 عناصر من الأخيرة.

ومن جهة أخرى، شن طيران الغزو الروسي غارات على مدينة تادف شرقي حلب، وعلى قرية الطامورة قرب مدينة عندان شمالها، ما أسفر عن سقوط 3 شهداء من المدنيين، وكان 10 شهداء قد سقطوا أمس، جراء قصف الطيران الروسي قرية الطعوس قرب مدينة دير حافر بالريف الشرقي. أما في مدينة حلب، فقد وقعت اشتباكات وصفت بالعنيفة بين الثوار وعصابات الأسد على جبهة حي الخالدية.

وعلى صعيد آخر، تصدى الثوار المرابطون على جبهة الساحل لمحاولة تقدم عصابات الأسد المدعومة بميليشيات إيرانية ولبنانية على دغدغان في جبل التركمان بريف اللاذقية، حيث دارت مواجهات عنيفة وسط قصف مدفعي وصاروخي لعصابات الأسد استهدف المنطقة، بحسب مراسل لجان التنسيق المحلية، فيما شنَّت الطائرات الحربية الروسية أكثر من 10 غارات جوية استهدفت محاور جبل التركمان.

وفي حمص، ألقت طائرات الأسد المروحية برميلين متفجرين على قرية تير معلة في الريف الشمالي، ما تسبب بدمار في الممتلكات، أما في ريف دمشق، استهدفت عصابات الأسد مدينة دوما في الغوطة الشرقية الأحياء السكنية في المدينة بـ 7 صواريخ عنقودية المحرمة دولياً، ما أسفر عن وقوع عشرات الإصابات بينهم أطفال في مدارسهم. وفي حماة شن الطيران الحربي الروسي غارة جوية استهدفت بلدة كفرزيتا في ريف حماة الشمالي الغربي.

وفي ديرالزور دارت اشتباكات بين عصابات الأسد ومقاتلي تنظيم الدولة على جبهات بلدة ‫عياش و‫الجنينة بريف ديرالزور الغربي. وتمكن مقاتلو التنظيم اقتحام حي ‫البغيلية بمدينة ديرالزور وتحريره وفك الحصار عن آلاف السكان المحاصرين منذ شهور وسط غارات جوية للطيران الحربي استهدف مناطق الاشتباكات، في استهدف التنظيم حي ‫الحويقة بسيارة مفخخة مع اشتعال جبهات القتال.

وأمس الجمعة، جددت عصابات الأسد قصفها بقذائف الهاون والدبابات على مدن وقرى تلبيسة والحولة وأم شرشوح وتير معلة في ريف حمص الشمالي، ما أسفر عن وقوع إصابات في صفوف المدنيين، وترافق ذلك مع إلقاء طيران نظام الأسد المروحي 6 براميل متفجرة على تيرمعلة. أما في ريف حمص الشرقي، فقد شن طيران الغزو الروسي عدة غارات بالصواريخ الفراغية على مدينة تدمر وبلدة القريتين، ما أدى إلى وقوع إصابات بين المدنيين.

هذا فيما دارت اشتباكات بين كتائب الثوار وعصابات الأسد على جبهات تير معلة أدت إلى إصابة عدد من عناصر الأخيرة، كما تواصلت الاشتباكات بين مقاتلي تنظيم الدولة وعصابات الأسد في محيط بلدة القريتين ومنطقة الدوة شرقي حمص، حيث سجل مقتل 9 عناصر للأخيرة وجرح آخرين جراء كمين نصبه لهم تنظيم الدولة قرب الدوة.

وكان عدد من عناصر عصابات الأسد قد سقطوا، في وقت سابق، بين قتيل وجريح جراء عربة مفخخة فجرها تنظيم الدولة بهم في محيط الدوة.

وفي الشيخ مسكين بريف درعا، تواصلت معارك الكر والفر بين كتائب الثوار وعصابات الأسد، حيث تمكن الثوار من استعادة عدة نقاط في الأحياء الشرقية والشمالية للمدينة، كانت عصابات الأسد سيطرت عليها في وقت سابق، وقد أسفرت الاشتباكات بين الطرفين عن مقتل العديد من عناصر عصابات الأسد.

حيث تمكن الثوار من إجبار عصابات الأسد على الانسحاب إلى داخل اللواء 82 الواقع شمالي الشيخ مسكين، بعد أن تجمعت كتائب الثوار تحت غرفة عمليات واحدة تشمل جميع قطاعات الشيخ مسكين، وتضم أغلب فصائل الجبهة الجنوبية بما فيها جبهة النصرة وأحرار الشام وحركة المثنى الإسلامية.

ومن جهة أخرى، تمكن الثوار من تفجير أحد المزارع القريبة من بلدة كفر شمس بريف درعا والتي كانت تستخدمها عصابات الأسد لعمل الكمائن، حيث اندلعت اشتباكات وصفت بالعنيفة بين الجانبين استمرت لعدة ساعات، قُتل فيها عنصرين من عصابات الأسد.

وفي مدينة درعا، شهد حي المنشية اشتباكات بين الثوار وعصابات الأسد التي قصفت الحي بالمدفعية والصواريخ، ما أوقع شهيدا وعدة جرحى في صفوف المدنيين، بحسب “مسار برس”.

وفي ريف حماة، تواصلت الاشتباكات بين كتائب الثوار وعصابات الأسد في محيط قرية حربنفسه لليوم الرابع على التوالي، حيث تبادل الطرفان القصف بالرشاشات الثقيلة وقذائف المدفعية، ما أسفر عن تدمير آلية عسكرية لعصابات الأسد ومقتل عدد من عناصرها.

وفي الأثناء، شن طيران الغزو الروسي خمس غارات بالصواريخ على قرية حربنفسه، وترافق ذلك مع إلقاء طيران الأسد المروحي عدة براميل متفجرة على القرية، الأمر الذي أدى إلى سقوط شهداء وجرحى من المدنيين.

إلى ذلك، دارت اشتباكات متقطعة بين الثوار وعصابات الأسد على جبهة قرية عطشان في الريف الشمالي. وكان الثوار قد نجحوا بالتسلل إلى حاجز السحاب التابع لعصابات الأسد قرب بلدة معان الموالية شمالي حماة، حيث اندلعت اشتباكات بين الجانبين أسفرت عن مقتل 4 من عصابات الأسد.

كما سقط المزيد من القتلى والجرحى في صفوف عصابات الأسد إثر استهدف الثوار، حاجزي الحاكورة في سهل الغاب غربي حماة والمغير شمالها بقذائف المدفعية والصواريخ.

وفي السياق ذاته، أفادت وكالة “مسار برس” أن طائرة حربية روسية قصفت عصابات الأسد المتمركزة في حاجز مفرق لحايا بالقرب من مدينة مورك شمالي حماة بالخطأ، ما أسفر عن تدمير آلية عسكرية ومقتل ١٠ عناصر من عصابات الأسد وجرح آخرين.

وأضافت الوكالة أن صاروخين سقطا بالخطأ على حاجزي تل باكير والحاكورة التابعين لعصابات الأسد في سهل الغاب، حيث لوحظت سيارات الإسعاف تنقل الجرحى من الحاجزين.

في حين نفذت طائرات حربية روسية غارات على مدينة مورك شمال حماة وقرية طلف جنوبها، ما تسبب بوقوع عدد من الإصابات بين المدنيين، بينما تعرضت قرى السرمانية والعميقة والمنصورة وتل واسط في سهل الغاب إلى قصف صاروخي مصدره عصابات الأسد المتمركزة في معسكر جورين.

وفي دمشق، دارت معارك في حي جوبر بين الثوار وعصابات الأسد ومقاتلين من حزب الله اللبناني ومسلحين موالين لهما وسط أنباء عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الطرفين، وفق ما أفاد المرصد السوري.

وفي ريف دمشق، دارت اشتباكات بين عصابات الأسد وفصائل الثوار في محيط مدينة داريا بالغوطة الغربية، ترافقت مع قصف عصابات الأسد مناطق في المدينة ما أوقع قتيلين من الثوار.

كما دارت اشتباكات في الغوطة الشرقية على جبهات منطقة المرج، تمكنت خلالها كتائب الثوار من قتل أكثر من عشرة عناصر للنظام وإعطاب دبابة، وفق شبكة شام.

وذكرت شبكة “سوريا مباشر” أن كتائب الثوار استهدفت مطار دمشق الدولي بصواريخ محلية الصنع، بينما قتل 16 مدنيا في قصف لعصبات الأسد وآخر من الطيران الروسي على الغوطة الشرقية بريف دمشق.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.