بعد 1000 غارة لطيران الغزو الروسي.. عصابات الأسد تسيطر على “الشيخ مسكين”

0

أخبار السوريين: سيطرت عصابات الأسد والميليشيات الشيعية على مدينة الشيخ مسكين ريف درعا الشمالي، بعد شهر من المعارك العنيفة مع كتائب الثوار، وذلك بغطاء جويّ من طائرات الغزو الروسي.

وأفاد مراسل أورينت أن عصابات الأسد والميليشيات الشيعية دخلت أحياء مدينة الشيخ مسكين الاستراتيجية، التي تربط بين محافظات درعا والقنيطرة والسويداء وريف دمشق، إلى جانب كونها عقدة مواصلات هامة بين مدن “إزرع ونوى وداعل” بريف درعا.

وأوضح المراسل أن قوات الأسد بدأت الحملة على الشيخ مسكين منذ ثلاثة أشهر، وأشدت الحملة على المدينة قبل شهر، حيث استقدم النظام عشرات الميليشيات الشيعية من العراق ولبنان وأفغانستان إلى جانب الميليشيات الفلسطينية الموالية للأسد وميليشيات “الدفاع الوطني”.

كما أن طائرات الغزو الروسي استهدفت المدينة خلال الشهر الأخير، بنحو 1000 غارة جوية، بمعدل 30 غارة يومياً، إلى جانب القصف اليومي بصواريخ “أرض أرض” ومئات قذائف المدفعية والدبابات وقذائف الهاون.

يشار أن كتائب الثوار تمكنت قبل نحو عام من تحرير كامل مدينة الشيخ مسكين، بعد معارك عنيفة مع قوات الأسد خلفت عشرات القتلى والجرحى في صفوف الأخيرة.

الميليشيات الشيعية في الشيخ مسكين

والجدير بالذكر أن قوات الأسد تهدف من خلال السيطرة على مدينة الشيخ مسكين إلى توسيع خطوط الدفاع عن مدينة “إزرع”، التي تعد أكبر معاقل النظام في المحافظة، إلى جانب تأمين أوتستراد “دمشق – درعا”، والذي يعتبر خطّ إمداد كبير لعصابات الأسد نحو مناطق سيطرتها في أحياء مدينة درعا.

أورينت نت.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.