لافروف: جيش الإسلام و حركة أحرار الشام تنظيمان إرهابيان!

0

أخبار السوريين: اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف فصيلين من الثوار و هما “جيش الإسلام و”حركة أحرار الشام” “تنظيمان إرهابيان”، مضيفا أن “نص القرار الدولي (قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254) يحدد وبشكل لا لبس فيه أنه لا مكان للإرهابيين وراء طاولة المفاوضات“.

واستطرد لافروف، في مقابلة مع قناة “زفيزدا” الروسية: “نتساءل حول بعض المشاركين في الجولة الأخيرة من الاجتماعات نظرا لأنهم يمثلون جماعتين نعتبرهما إرهابيتين، وهاتان الجماعتان هما “جيش الإسلام” الذي يستهدف دمشق بقذائف الهاون بما فيها مبنى سفارتنا، وثانيهما “أحرار الشام” الذي تفرع بشكل مباشر عن تنظيم القاعدة“.

وأضاف لافروف: “نريد أولا انطلاق العملية السياسية للتسوية الشهر المقبل، ونريد ثانيا أن تنتقي الأمم المتحدة وفد المعارضة بما لا يقتصر على فريق محدد بعينه، بل يشمل المشاركين في جميع اللقاءات التي عقدت في غضون العامين الأخيرين بما فيها لقاءات موسكو والقاهرة وآخرها الرياض“.

وهاجم لافروف أنقرة، معتبرا أنها تتحدث بلغة واشنطن نفسها، وقال: “لولا استكبار التحالف الدولي بقيادة واشنطن لما تصرفت تركيا بهذا القدر من الفظاظة الصريحة في التعامل مع العراق، ولما أكدت أن لديها خبراء في العراق أرسلت الدبابات لحمايتهم“.

وبخصوص التحالف العسكري الإسلامي الذي أعلنته السعودية مؤخرا، قال لافروف إنه على نهج التحالف الدولي نفسه الذي تقوده واشنطن ضد تنظيم الدولة، لأنه “ينوي تقسيم الحكومات إلى شرعية وغير شرعية وفق مصالحه”، وهذا الطرح “بكتيريا معدية وعلى الأمريكان إدراك هذه الحقيقة“. شام.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.